إرجاء القمة الأوروبية بعد إصابة في أوساط رئيس المجلس الأوروبي بـ«كوفيد-19»

مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل. (الإنترنت)

أُرجئت القمة الأوروبية التي كانت مقررة في 24-25 سبتمبر إلى الأول والثاني من أكتوبر، بعد اكتشاف إصابة بـ«كوفيد-19» في أوساط رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، وفق ما أعلن ناطق باسمه.

وكتب الناطق في تغريدة أن ميشال «أُبلغ اليوم أن حارسا أمنيا كان على تواصل مباشر معه مطلع الأسبوع الماضي، مصاب بكوفيد-19»، وفق «فرانس برس».

وجاءت نتيجة الفحص الذي أُجري لميشال سلبية الاثنين وبدأ حجراً صحياً في اليوم نفسه، بموجب القواعد التي تفرضها السلطات الصحية البلجيكية، وفق الناطق .

وكانت القمة الأوروبية التي كان يُفترض أن تجمع رؤساء الدول والحكومات، مخصصة للسياسة الخارجية، خصوصاً للتوتر مع تركيا والعقوبات ضد نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو والتوتر مع لندن بشأن بريكست. وكان ينبغي أيضاً أن يجري تقييم خلال الاجتماع لخطة الإنعاش الاقتصادي الهائلة التي تبنتها الدول الأعضاء في يوليو.

المزيد من بوابة الوسط