أكثر من 24 ألف ضحية لفيروس «كورونا» في إيران

سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة الإيرانية في طهران. (الإنترنت)

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، ارتفاع ضحايا فيروس «كورونا»، إلى أكثر من 24 ألف شخص، مشيرة إلى أن السلطات جعلت وضع الكمامة إلزاميًّا في الأماكن العامة المغلقة سعيًا للحد من انتشار الفيروس.

وقالت، سيما سادات لاري، ناطقة باسم وزارة الصحة الإيرانية للتلفزيون الرسمي، اليوم السبت، إن «الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في إيران زادت 166 لتصل إلى 24 ألفًا و118».

ولفتت لاري إلى أن العدد الإجمالي للإصابات زاد 2845 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ليصل إلى 419 ألفًا و43، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وتعد إيران أكثر دول الشرق الأوسط تأثرًا بجائحة «كوفيد-19»، وقد سجلت أولى حالات الوفيات الناجمة عنها في فبراير الماضي.

وكان مسؤول لجنة مكافحة فيروس «كورونا» في العاصمة طهران، علي رضا زالي، حذر الأسبوع الماضي، من «موجة ثالثة» للفيروس.

وقال في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية «إرنا» إن «التوقعات تظهر أننا نتجه نحو الموجة الثالثة من الفيروس، ويبدو أن هذه الموجة ستتخذ شكلها في طهران بشكل مبكر جدًّا مقارنة بالمحافظات الأخرى».

كلمات مفتاحية