مقتل رجل أسود على يد الشرطة الأميركية في واشنطن

متظاهرة مناهضة للعنصرية في واشنطن، 4 يوليو 2020، (ا ف ب)

قتل رجل أسود في واشنطن على يد شرطة المدينة، فيما تشهد الولايات المتحدة حركة تاريخية ضد العنصرية وعنف القوات الأمنية.

وقالت السلطات إن عناصر من الشرطة كانوا موجودين في الجزء الجنوبي الشرقي من المدينة ليل أمس الأربعاء؛ للتحقيق في تقارير عن «مسلحين في سيارة»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأوضح قائد شرطة العاصمة الأميركية بيتر نيوزهام خلال مؤتمر صحفي «عندما اقتربوا من السيارة، حاول بعض الأشخاص الفرار على الأقدام وأطلق شرطي النار من سلاحه» مما أسفر عن مقتل أحدهم.

«نعتقد أنه كان مسلحا»
وأضاف «نعتقد أنه كان يحمل سلاحا في ذلك الوقت»، مؤكدا العثور على قطعتي سلاح في مكان الحادث. وأوضح نائب محلي يدعى ترايون وايت لوسائل إعلام إن الضحية «شاب أميركي من أصل أفريقي»، مطالبا بنشر الصور التي التقطتها كاميرات الشرطة.

وقال فرع حركة «حياة السود مهمة» في واشنطن «لن يفلتوا من هذا (الحادث) لا تدعوا وسائل الإعلام تخنق هذه القضية» داعيا إلى التظاهر في المكان.

ويأتي هذا الحادث بعد أشهر من الاحتجاجات ضد «وحشية» الشرطة في أنحاء الولايات المتحدة، وبعد يومين فقط من إطلاق شرطة لوس أنجليس النار على أميركي من أصل أفريقي كان يقود دراجة هوائية.