أذربيجان تتهم روسيا بتسليح أرمينيا منذ اشتباكات يوليو

قوات تابعة لحرس الحدود الأرميني. (الإنترنت)

قال مساعد لرئيس أذربيجان، السبت، إن روسيا تزود أرمينيا بالأسلحة منذ الاشتباكات التي وقعت بين البلدين في يوليو.

وقُتل أكثر من 12 جنديًّا من أذربيجان وأرمينيا في الاشتباكات التي وقعت على الحدود بين البلدين اللذين يخوضان مواجهة منذ وقت طويل بسبب منطقة ناجورنو قرة-باغ الأذربيجانية المنشقة التي تسكنها أغلبية أرمينيية، بحسب «رويترز».

ووصفت روسيا النزاع بأنه قضية بالغة الحساسية. وقال حكمت حاجييف، وهو مستشار كبير لرئيس أذربيجان إلهام علييف، إن روسيا «تسلح أرمينيا بكثافة» منذ ما بعد اشتباكات يوليو. وأضاف أن طائرات نقل جوي استراتيجية روسية من طراز «آي إل-76» تتوجه إلى أرمينيا بعد 17 يوليو. ولم ترد وزارة الخارجية الروسية فورًا على طلب رويترز الحصول على تعليق.

ولروسيا قاعدة عسكرية في أرمينيا التي تعتبرها شريكًا استراتيجيًّا في منطقة جنوب القوقاز وتزودها بالأسلحة.

وقال حاجييف إن روسيا أبلغت أذربيجان بأن الطائرات المذكورة تنقل مواد بناء، مضيفًا أن باكو لم تقتنع بهذا الرد.

ومضى يقول: «مواد البناء لا يتم في العادة نقلها بالطائرات، هناك وسائل أخرى لذلك». وأضاف: «استنادًا إلى ملاحظاتنا، لدينا أيضًا معلومات عن أسلحة تنقل إلى سورية عبر أراضي أرمينيا».

المزيد من بوابة الوسط