بايدن يتهم ترامب بـ«التخلي عن دوره» وسط أزمة «كورونا»

من اليسار إلى اليمين جيل بايدن زوجة المرشح الديمقراطي للبيت الأبيض، وجو باين، ومرشحته لنيابة الرئاسة كامالا هاريس، ف ختام المؤتمر الوطني الديمقراطي في 20 أغسطس 2020 في ولاية دلاوير. (فرانس برس)

اتهم المرشح الديمقراطي للبيت الأبيض جو بايدن، اليوم الإثنين، خصمه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب بـ«التخلي عن دوره» في وسط أزمة وباء كوفيد-19، وذلك عشية المؤتمر الوطني الجمهوري. 

وقال بايدن خلال مقابلة مشتركة مع مرشحته لنيابة الرئاسة كامالا هاريس أجرتها شبكة «إيه بي سي» الإخبارية الأميركية «لا ألومه على الأزمة الحالية، ألومه على التخلي عن دوره وعدم التعامل مع الحلول»، وفق وكالة «فرانس برس».

ترامب الذي يواجه نسب تأييد متدنية في استطلاعات الرأي، تعرض لانتقادات شديدة لإدارته الأزمة، إذ بذل كل ما في وسعه لرفع تدابير الحجر بأسرع ما يمكن، وامتنع لفترة طويلة عن تأييد وضع الكمامات ولم يتردد في الاستشهاد بخبراء وعلاجات موضع جدل. كما انتقد بايدن الأميركيين الذين يتذرعون بـ«حريتهم» لرفض وضع كمامات، غير آخذين بالأدلة العلمية على فاعلية هذه الاستراتيجية الجماعية في منع انتقال العدوى.

بايدن والقدرات الذهنية
ورد على هجمات خصمه المشكك في قدراته الذهنية في حين أن صحة الرئيس البالغ 74 عاما هي نفسها تثير مخاوف. وقال بايدن (77 عاما) «انظر إليّ سيّدي الرئيس، انظر إلينا كلانا وقل لنا كيف هي حالنا». من جهتها، شددت كامالا هاريس، المدعية العامة السابقة المتحدرة من أب جامايكي وأم هندية، على التزام جو بايدن من أجل المساواة بين السود والبيض في الولايات المتحدة. وقالت «جو يعرف حقا معنى (حياة السود مهمة)»، في إشارة إلى الحركة المعارضة للعنصرية وعنف الشرطة. ولفتت إلى أن ترامب «لم يتلفظ يوما بهذه الكلمات ولن يتلفظ بها أبدًا».

وسعيا منه لإظهار أنه ينشط لمعالجة أزمة كوفيد-19، باشر ترامب هجوما مضادا الأحد، إذ أعلن خلال مؤتمر صحفي السماح باستخدام علاج ضد فيروس كورونا المستجد بواسطة مصل الدم، لم تثبت فاعليته حتى الآن بصورة أكيدة.

اقرأ أيضا: ترامب يستعد لاستعراض قوته في مؤتمر الجمهوريين

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط