إيران.. حصيلة وفيات فيروس «كورونا المستجد» تتجاوز العشرين ألفا

امرأتان تستقلان الحافلة في العاصمة الإيرانية طهران، 9 أغسطس 2020. (أ ف ب)

تجاوزت حصيلة الوفيات بفيروس «كورونا المستجد» في إيران العشرين ألفا كما أعلنت الحكومة، الأربعاء، وذلك بعد ستة أشهر على إعلان بدء ما تحوّل لأسوأ انتشار لوباء «كوفيد-19» في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت وزارة الصحة الإيرانية إن الوباء تسبب بوفاة 153 شخصا في الساعات الـ24 الماضية، لترتفع الحصيلة الإجمالية في البلاد إلى 20 ألفا و125 وفاة، بحسب «فرانس برس».

وأعلنت الناطقة باسم الوزارة سيما سادات لاري في مؤتمر صحفي أن 2444 إصابة إضافية سجلت أيضا خلال 24 ساعة. وترتفع بذلك حصيلة الإصابات في الجمهورية الإسلامية إلى 350 ألفا و279 منذ أن أعلن عن تسجيل أول حالتي وفاة بالوباء في مدينة قم في 19 فبراير.  

الوضع «مقلق»
ووصفت لاري الوضع بـ«المقلق» في 26 من محافظات إيران الـ31، بينها طهران. وشددت أيضا على ضرورة الالتزام بالتدابير الصحية خلال شهر محرم المقدس عند الشيعة، الذي يبدأ الجمعة. وقالت: «لا يجب بتاتا أن تعقد طقوس محرّم في الأماكن المغلقة». وأثارت الأرقام الرسمية لعدد الإصابات والوفيات الشكوك داخل إيران وخارجها وسط قلق من أن الحصيلة الحقيقية أعلى بكثير.

ولم تفرض السلطات إغلاقا إلزاميا على السكان، لكن أقفلت المدارس وألغيت احتفالات عامة ومنع السفر بين المحافظات في مارس. ورفعت القيود تدريجيا منذ أبريل بعدما تسببت تداعياتها بتدهور إضافي في الاقتصاد الإيراني الخاضع أصلا لعقوبات أميركية. وعاودت الإصابات والوفيات الارتفاع في إيران مذ بلغت حدها الأدنى في مايو، ما دفع السلطات إلى إعادة فرض بعض القيود.