بومبيو: أميركا تبحث مع الاتحاد الأوروبي الموقف في روسيا البيضاء

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يتحدث مع ضابط في أحد ميادين وارسو يوم السبت. (رويترز)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، السبت، إن الولايات المتحدة تبحث مع الاتحاد الأوروبي الموقف في روسيا البيضاء بعد الانتخابات المتنازع عليها التي جرت يوم الأحد، وما أعقبها من حملة صارمة على المحتجين.

وقال بومبيو في وارسو، آخر محطة في جولته بوسط أوروبا، إن واشنطن تتابع الموقف في روسيا البيضاء، مشيرًا إلى أن الهدف من الاتصالات مع الاتحاد هو «بذل أقصى ما في استطاعتنا لمساعدة شعب روسيا البيضاء على تحقيق السيادة والحرية»، بحسب «رويترز».

واشتبكت قوات الأمن مع محتجين في مينسك ومدن أخرى خلال الأيام الماضية بعد إعلان الرئيس ألكسندر لوكاشينكو إعادة انتخابه بفوزه بنتيجة ساحقة في انتخابات الأحد الماضي التي قال معارضوه إنها شهدت أعمال تزوير. واتخذ الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة أولى خطواته لفرض عقوبات جديدة على روسيا البيضاء، ووجه ذراعه للسياسة الخارجية بإعداد قائمة سوداء بأسماء الأفراد المسؤولين.

روسيا البيضاء تعلن اعتقال مواطنين أميركيين قبل الانتخابات الرئاسية
آلاف يشاركون في احتجاج بالورود بروسيا البيضاء.. والاتحاد الأوروبي يبحث فرض عقوبات

وقال وزير الخارجية البولندي ياسيك تشابوتوفيتش، في مؤتمر صحفي مع بومبيو، إنه ينبغي للعقوبات المحتملة على روسيا البيضاء أن تستهدف كبار المسؤولين فقط، كما التقى بومبيو رئيس الوزراء البولندي، ماتيوس مورافيسكي، وناقش معه التعاون في مجال الدفاع، ومكافحة مرض «كوفيد-19»، ونشر شبكات الجيل الخامس للاتصالات، واتفاقًا ثنائيًّا جديدًا لتطوير برنامج بولندا النووي لتوليد الطاقة للأغراض المدنية.

ووقعت واشنطن ووارسو على معاهدة دفاعية جرى الاتفاق عليها الشهر الماضي تسمح بزيادة عدد القوات الأميركية في بولندا إلى 5500 فرد على الأقل. ويتيح الاتفاق لبولندا زيادة عدد القوات الأميركية سريعًا إلى 20 ألفًا إذا لزم الأمر.

المزيد من بوابة الوسط