الأمن العام اللبناني يرجح وقوع الانفجار في «مخزن لمواد مصادرة منذ سنوات شديدة الانفجار»

مصاب جراء الانفجار الذي هز بيروت. (الإنترنت)

رجح المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم، مساء الثلاثاء، أن يكون الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت عصرًا ناجمًا عن مواد «مصادرة وشديدة الانفجار».

وقال إبراهيم للصحفيين، خلال تفقده المكان، «يبدو أن هناك مخزنًا لمواد مصادرة منذ سنوات، وهي شديدة الانفجار»، مشددًا على ضرورة انتظار نتيجة التحقيقات، وفق «فرانس برس».

وسقط قتلى ومئات الجرحى، الثلاثاء، في الانفجار الضخم الذي هزّ مرفأ بيروت وتسبب بدمار كبير في أنحاء العاصمة، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية الرسمية للإعلام، بينما قال «الصليب الأحمر» إن الجرحى بالمئات. وتحدثت الوكالة عن «سقوط عدد من الشهداء والجرحى» جراء الانفجار، بينما لا تزال فرق الإسعاف تقصد مكان وقوعه. وذكر شهود أن عشرات الجرحى لا يزالون ممددين في المكان.