ثلاثة انفجارات تهز أديس أبابا خلال احتجاجات.. وسقوط قتلى وجرحى

قال مفوض الشرطة الاتحادية في إثيوبيا إن ثلاثة انفجارات هزت العاصمة إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد غير محدد من الأفراد، وذلك خلال احتجاجات أثارها قتل مغن شهير.

وقال المفوض إنديشو تاسيو: «قُتل بعض المتورطين في زرع قنبلة علاوة على مدنيين أبرياء». ولم يقدم المفوض تفاصيل أخرى عن التفجيرات، لكنه أوضح أن ضابطا قتل أيضا في العاصمة خلال أزمة مع حراس شخصية إعلامية شهيرة، مضيفا أنه جرى احتجازه إثر ذلك، بحسب «رويترز».

واندلعت في إثيوبيا احتجاجات وأحداث عنف على خلفية مقتل المغني الشاب وكاتب الأغاني الشهير هاشالو هونديسا، إثر إطلاق النار عليه مساء أمس الإثنين. وشهدت العديد من المدن تظاهرات وأعمال شغب وعنف أفضت إلى وقوع عدة إصابات، كما قامت السلطات الإثيوبية بقطع خدمات شبكات الإنترنت والاتصالات.

مقتل مغنٍّ
وتسبب مقتل صاحب الـ34 عاما في صدمة داخل أوساط الأورومو؛ التي ينحدر منها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الذي نعى المغني الشاب ووصفه بأنه كان بمثابة «الملهم للشباب»، مطالبا شعبه بضبط النفس.

واشتهر هونديسا بغنائه الثوري الذي كان يعبر عن أحلام ومشاعر شعب الأورومو، من خلال الكلمات الثورية لتحدي القمع. وقال مفوض شرطة أديس أبابا إنه تم اعتقال عدة أشخاص للاشتباه في ارتكابهم جريمة القتل.

المزيد من بوابة الوسط