الكرملين يدعو إلى «ضبط النفس» إثر التصعيد الكوري الشمالي

الناطق باسم الرئاسة الروسية «الكرملين»، دميتري بيسكوف، (أرشيفية: الإنترنت)

دعا الكرملين، الثلاثاء، إلى ضبط النفس، وسط تصعيد حاد للتوتر بعد أن فجرت كوريا الشمالية مكتب اتصال قرب حدودها مع كوريا الجنوبية.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، للصحفيين: «هذا مصدر قلق ونحث جميع الأطراف على ضبط النفس»، مضيفًا أن روسيا ستراقب الوضع عن كثب، حسب وكالة «فرانس برس».

وأعلنت وزارة التوحيد في وقت سابق اليوم، تفجير كوريا الشمالية مكتب الارتباط مع كوريا الجنوبية في مدينة كايسونغ الحدودية، وذلك بعد أيام على تصعيد بيونغ يانغ لهجتها حيال سول.

وقال مكتب الناطق باسم وزارة التوحيد :«كوريا الشمالية فجرت مكتب الارتباط في كايسونغ عند الساعة 14.49» بالتوقيت المحلي. ويتولى هذا المكتب إدارة العلاقات بين الكوريتين، حسب وكالة «فرانس برس».

وصدر البيان بعد دقائق على سماع دوي انفجار ورؤية سحب الدخان ترتفع من مدينة كايسونغ الصناعية التي يقع فيها مكتب الارتباط على الحدود، كما أوردت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية نقلا عن مصادر لم تحددها.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت كيم يو يونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في نهاية الأسبوع: «قريبًا، سيظهر المشهد المأساوي لمكتب التنسيق المشترك بين الشمال والجنوب وهو منهار تمامًا».

المزيد من بوابة الوسط