749 وفاة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

ناشط يسير وسط أكياس تستخدم للفّ الجثث وضعت أمام البيت الأبيض، 20 مايو 2020. (فرانس برس)

سجّلت الولايات المتّحدة مساء السبت 749 وفاة إضافيّة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجماليّ الوفيّات الناجمة عن الوباء فيها إلى 109.791 وفاة، بحسب حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ أن عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة تخطّى 1.9 مليون. وأُعلن تعافي نحو 500 ألف شخص، وفق وكالة «فرانس برس».

والولايات المتّحدة البلد الأكثر تضرّراً من جرّاء الوباء على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات. وبدرجات متفاوتة خفّفت كل الولايات الأميركية تدابير الإغلاق والحجر التي فرضتها للحدّ من انتشار الوباء الذي بلغ ذروته في البلاد في منتصف مارس.

لكنّ عشرات المدن الكبرى في الولايات المتحدة فرضت حظر تجول ليلياً لمواجهة موجة احتجاجات عمّت البلاد، وتخلّلتها في كثير من الأحيان أعمال شغب ونهب وذلك احتجاجاً على وفاة رجل أسود أعزل اختناقاً تحت ركبة شرطي أبيض في مينيابوليس.

ويخشى خبراء الصحّة في الولايات المتحدة من موجة تفش جديدة للوباء في الأسابيع المقبلة، بسبب التظاهرات الحاشدة التي تُسجّل حاليّاً في مدن أميركيّة عدّة.

المزيد من بوابة الوسط