رسميا.. نائب أوباما مرشح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية

حصل جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي السابق، على ما يكفي من أصوات مندوبي الحزب الديمقراطي ليفوز رسميا بترشيح الحزب لخوض سباق الرئاسة أمام الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات المقررة في نوفمبر، ويحتاج أي مرشح إلى 1991 من أصوات مندوبي المجمعات الانتخابية على الأقل للحصول على ترشيح حزبه، وتخطى بايدن ذلك الرقم عندما ظهرت نتائج في وقت متأخر من مساء الجمعة، بعد أن أجريت الانتخابات التمهيدية في سبع ولايات وفي العاصمة واشنطن.

وهذا الإنجاز يعد استكمالا رسميا لترشيح بايدن بعد أن أصبح المرشح المفترض منذ أن انسحب منافسه الرئيسي بيرني ساندرز العضو في مجلس الشيوخ عن فيرمونت من السباق في أبريل، وقال بايدن يوم الجمعة: «لقد كان شرفًا لي المنافسة إلى جانب أحد أكثر مجموعات المرشحين عن الحزب الديمقراطي موهبة، وأنا فخور بأن أقول إننا سنخوض هذه الانتخابات العامة كحزب موحد».

ووعد بايدن، وهو عضو في مجلس الشيوخ حاليا، بأن يختار امرأة لتشاركه السباق في منصب النائبة وهناك أكثر من مرشحة من أصل أفريقي في قائمة الترشيحات المرجحة، واتهم جو بايدن دونالد ترامب بأنه قلق حيال إعادة انتخابه أكثر من قلقه على جمع شمل أميركا مقسمة تهزها أعمال العنف بعد مقتل جورج فلويد، حسب مقتطفات من خطاب يلقيه الثلاثاء في فيلادلفيا.

وقال المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة: «عندما يتم إبعاد متظاهرين سلميين بأمر من رئيس البيت الأبيض الذي هو بيت الشعب باستخدام القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية لينظم عملية إعلامية أمام كنيسة عريقة، فإن تصرفا كهذا يدفعنا إلى الاعتقاد بأن الرئيس أكثر حرصا على السلطة منه على المبادئ، وأنه أكثر اهتماما بأهواء قاعدته الانتخابية منه بحاجات الذين يفترض أن يهتم بهم»، حسب «فرانس برس».

واعتبر في خطابه أن مقتل جورج فلويد المواطن الأسود البالغ من العمر 46 عاما اختناقا على يدي شرطي أبيض في مينيابوليس قبل أسبوع، كان بمثابة «صدمة لبلادنا. لنا جميعا». ويضيف: «لكني أعدكم بهذا: لن أستغل مشاعر الخوف والانقسام. ولن أؤجج مشاعر الحقد. سأحاول تضميد جراح العنصرية التي لطالما تأصلت في هذا البلد، ولن أسعى لاستغلالها لمنافع سياسية».

ودان بايدن مرارا مقتل فلويد و«العنصرية المؤسسية» التي تعيشها الولايات المتحدة، لكنه دعا أيضا إلى الهدوء منددا بأعمال العنف. ومساء الإثنين أعلن دونالد ترامب في كلمة مقتضبة نشر «آلاف الجنود المدججين بالسلاح» وعناصر الشرطة في واشنطن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط