رئيس الأوروغواي في الحجر الصحي بعد اجتماع مع موظفة مصابة بفيروس «كورونا»

رئيس الأوروغواي لويس لاكال بو خلال اجتماع لحكومته في مونتيفيديو في 25 أبريل 2020. (فرانس برس)

يخضع رئيس الأوروغواي لويس لاكال بو، لحجر صحي بعد حضوره اجتماعا مع موظفة أثبتت الفحوص إصابتها بفيروس «كورونا المستجد»، حسبما أعلن مكتب الرئاسة في بيان الجمعة.

والمصابة هي ناتاليا لوبيز، الموظفة في وزارة التنمية الاجتماعية، التي حضرت اجتماعا مع رئيس الدولة ووزير الدفاع في الحكومة خافيير غارسيا، في ريفيرا بالقرب من الحدود البرازيلية.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن الرئاسة قولها إن لاكال بو، والأشخاص الآخرين المعنيين سيخضعون السبت، لفحص لكشف «كوفيد-19»، وسيبقون في الحجر الصحي حتى صدور نتائج التحاليل.

وكان الاجتماع يتعلق بإدارة هذه البؤرة فيروس «كورونا المستجد» في المنطقة الحدودية. وبلغ عدد الإصابات بالفيروس في الأوروغواي 816 بينهم 114 فقط ما زالوا مرضى.

المزيد من بوابة الوسط