رئيس بلدية لندن يطالب بمساعدة حكومية طارئة لإنقاذ النقل المشترك

حذر رئيس بلدية لندن، صادق خان، من توقف حركة الحافلات والمترو ما لم تصرف الحكومة مساعدة طارئة، ويأتي ذلك مع بدء تخفيف تدابير الحجر في البلاد، وتراجعت مداخيل شركة «ترانسبورت فور لندن» بنسبة 90% خلال الأسابيع السبعة للحجر المفروض في المملكة المتحدة لاحتواء فيروس «كورونا المستجد».

وقال خان لراديو «إل بي سي» علينا «خفض وتيرة الحافلات والمترو للتوفير، وما لم يتم التوصل إلى اتفاق اليوم، يجب على المدير المالي لشركة تي إف إل احترام الالتزامات القانونية المنوطة به».

ووفق رئيس بلدية لندن، يجب على الشركة قانونيا الحفاظ على توازن في حساباتها، لذلك يجب عليها تقليص خدماتها في وقت عاد العمال إلى استعمال وسائل النقل بعد تخفيف تدابير الحجر يوم الأربعاء، وفي إطار المرحلة الأولى لرفع الحجر، طلبت الحكومة ممن لا يستطيع العمل من المنزل أن يعود إلى وظيفته، خصوصا في قطاعي البناء والصناعة.

ورغم توصية الحكومة باللجوء إلى المشي أو الدراجات الهوائية أو أي بديل عن النقل المشترك، تعمل الحافلات والمترو في العاصمة بشكل كثيف في ساعات الذروة، ما زالت الشركة قادرة على تغطية تكلفة التسيير البالغة 600 مليون جنيه استرليني بالاعتماد على احتياطاتها، لكن هذه الأخيرة ستتراجع إلى مستوى يحتم سنّ تدابير تقشفيّة.  

من جهة أخرى، طالب أيضا رئيسا بلديتي مانشستر وليفربول، شمال غرب إنجلترا، بدعم حكومي لتمويل النقل المشترك المتأثر بالفيروس.

كلمات مفتاحية