ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية

مركز تجاري في العاصمة الكورية الجنوبية سول في 06 مايو 2020 (فرانس برس)

سجلت كوريا الجنوبية اليوم الاثنين أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا المستجد منذ أكثر من شهر، بسبب ظهور بؤرة جديدة للعدوى في حي يضج بالحياة الليلية في سول.

وأعلنت البلاد 35 إصابة جديدة اليوم الاثنين، وبذلك يصل إجمالي الإصابات بالفيروس إلى 10 آلاف 909 حالات، بحسب المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وتعد كوريا الجنوبية، التي كانت في فبراير الماضي البلد الثاني الأكثر تضررا بالفيروس بعد الصين، نموذجا في مكافحة الوباء، حسب وكالة «فرانس برس».

واستأنفت الحياة مسارها الطبيعي الأسبوع الماضي، ولكن في نهاية هذا الأسبوع، أمرت بلدية سول وإقليم جيونغجي المحيط بها وبلدة اينشيون القريبة بإغلاق كل الملاهي الليلية والحانات، حيث تخشى السلطات انتشار الوباء مجددا.

وتأتي عودة ظهور الإصابات هذه في وقت بدأت فيه العديد من الدول الأوروبية رفعاً تدريجيا للإغلاق. وسجلت البلاد، خلال الـ12 يوما الماضية، إصابة واحدة في ثمانية أيام.

رجل واحد تسبب في إصابة 85 شخصا
وصباح الاثنين، تبينت صلة إصابة 85 شخصا برجل يبلغ من العمر 29 عاما وأظهرت الفحوصات إصابته بالفيروس، زار خمسة ملاه ليلية وحانات في حي إيتايوان الراقي المزدحم في مطلع مايو، حسبما ذكر رئيس بلدية سول بارك وون سون في تغريدة. ودعت سلطات المدينة كل من زار الحي في الأسبوعين الماضيين إلى إجراء الفحص.

وأعلن رئيس الوزراء تشونغ سيه كيون أن مسؤولي الصحة يحاولون تتبع آلاف الأشخاص الذين ارتادوا هذه الأماكن.

ويأتي هذا الارتفاع في العدوى في حين خففت السلطات الأربعاء الماضي من قواعد التباعد الاجتماعي المطبقة منذ مارس.

نموذج جيد في إدارة أزمة كورونا
وكانت كوريا الجنوبية في فبراير البلد الثاني الأكثر تضررا بالفيروس بعد الصين حيث ظهر للمرة الأولى. وانتشر الوباء بعدما نقلت سيدة من أتباع منظمة دينية يعتبرها البعض طائفة سرية العدوى إلى عدد من أتباع هذه المنظمة.

لكن السلطات تمكنت من السيطرة على الوضع عبر تطبيق استراتيجية مركزة للمتابعة والفحص والعلاج لقيت إشادات واسعة، ولذلك تم اعتبار البلاد نموذجا في إدارتها الأزمة الصحية.

وأعيد فتح الأماكن العامة مثل المتاحف والمعارض الفنية، كما استؤنف بطولات بعض الرياضات الأكثر شعبية في البلاد، مثل البيسبول وكرة القدم، بعد أسابيع من الموعد المحدد بسبب الوباء، كما من المتوقع إعادة فتح المدارس خلال الأسبوع الجاري.

المزيد من بوابة الوسط