انعقاد الدورة السنوية للبرلمان الصيني في 22 مايو بعد تأجيلها نتيجة «كورونا»

جلسة سابقة للبرلمان الصيني. (أرشيفية: الإنترنت).

يقعد المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني (البرلمان)، أعلى سلطة تشريعية في البلاد، دورته السنوية في 22 مايو المقبل، بتأخير شهرين ونصف الشهر عن الموعد الذي كان مقرّراً سابقاً، والذي أرجئ بسبب وباء كورونا المستجد.

وهذا الاجتماع الذي يعقد سنوياً في قصر الشعب في بكين، ويشارك فيه حوالي ثلاثة آلاف نائب يعتبر حدثاً أساسياً في الروزنامة السياسية للنظام الشيوعي الذي يعلّق عليه أهمية مضاعفة هذه السنة، إذ يتوقّع أن يعلن خلاله الرئيس شي جينبينغ انتصار البلاد على الفيروس، حسبما ذكرت وكالة «فرانس برس» اليوم الأربعاء.

المزيد من بوابة الوسط