فيروس «كورونا» يصل أعماق البحار ويضرب طاقم غواصة هولندية

غواصة تابعة للبحرية الهولندية. (أرشيفية: الإنترنت)

توقفت الغواصة التابعة للبحرية الهولندية «إم إس دولفيجن» عن مهمتها العسكرية في بحر الشمال قبالة ساحل اسكتلندا، وذلك بسب إصابة 15 شخصًا من طاقمها بفيروس «كورونا».

ووفقًا لموقع «دوتش نيوز»، فإن طاقم الغواصة مؤلف من 58 شخصًا، بينما ظهر السعال والحمى على الأشخاص المصابين بالفيروس فقط، بحسب «سبوتنيك» الروسية.

ووفقًا للموقع، فإن الغواصة ستعود إلى قاعدتها في دن هيلدر قبل أسبوعين من الموعد المحدد، كما سيتم وضع الطاقم بالكامل في الحجر الصحي.

يذكر أن الغواصة «دولفيجن» هي غواصة تعمل بالديزل والكهرباء، وسرعتها تصل إلى 20 عقدة على عمق 200 متر، ويمكنها البقاء في المياه لمدة 50 يومًا.

وفي وقت سابق، أعلن المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة الهولندي تسجيل 134 وفاة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليبلغ إجمالي الوفيات 1173، في وقت استمرت الإصابات في التزايد لتصل إلى 13614 إصابة، بعد تسجيل 1019 حالة جديدة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية في 11 مارس الماضي، فيروس كورونا المستجد، «جائحة»، إذ تجاوز عدد الوفيات 44 ألف شخص، فيما شُـفي أكثر من 185 ألفًا، من بين أكثر من 880 ألف مصاب في أكثر من 190 بلدًا وإقليمًا في العالم.

وأجبر الوباء عديد دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكاناتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية في بلادها، تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.