مقتل 70 جنديا في نيجيريا في كمين نصبه «مقاتلون جهاديون»

جنديان أمام مستشفى عسكري في لاغوس بنيجيريا، 28 فبراير 2020. (فرانس برس)

أعلن الجيش النيجيري، اليوم الثلاثاء، مقتل 70 جنديا على الأقل في كمين استهدف موكبهم نصبه «مقاتلون جهاديون» في شمال شرق البلاد.

وقال عسكريان لوكالة «فرانس برس»، رفضا الكشف عن هويتيهما، إن «المتمردين الإسلاميين» أطلقوا قنابل واستخدموا السلاح الرشاش على حافلات كانت تقل جنودا أثناء مرورها قرب قرية غورجي في ولاية بورنو، أمس الإثنين.

استهداف الشاحنة ثم حرقها
ولفت أحد المصدرين إلى إن «الإرهابيين استهدفوا بشكل خاص شاحنة كانت تقل جنودا مسلحين بأسلحة أر بي جي قبل أن يحرقوها، مما أدى الى مقتل كل من كان فيها».

وأضاف أنه تم العثور على 70 جثة حتى الآن، لكن الحصيلة أعلى بالتأكيد لان عمليات الإنقاذ متواصلة، حسب كلامه.

وقال المسؤولان العسكريان إن عدة جنود آخرين أصيبوا بجروح وأسر أخرين.

«داعش» كلمة السر؟ 
وكانت القافلة غادرت العاصمة مايدوغوري في طريقها لشن هجوم على معسكر لجهاديين تابعين لتنظم «داعش» في المنطقة، كما أفاد عضو في ميليشيا مدعومة من الحكومة تقاتل المتمردين.

وكان تنظيم «داعش» ولاية غرب افريقيا انفصل عن جماعة بوكو حرام في 2016 وركز عملياته على مهاجمة الجنود والقواعد ونصب كمائن للقوافل العسكرية.

المزيد من بوابة الوسط