بايدن وساندرز ينتقدان بشدة تعامل ترامب مع أزمة فيروس «كورونا»

السناتور بيرني ساندرز متحدثا في فيرمونت في 11 مارس 2020 (فرانس برس).

وجّه المرشّحان الساعيان إلى نيل بطاقة الترشيح عن الحزب الديموقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية، جو بايدن وبيرني ساندرز، انتقادات شديدة للطريقة التي يدير بها الرئيس دونالد ترامب ملف فيروس كورونا المستجد، منددين بما اعتبروه عدم كفاءة، ولجوئه إلى كراهية الأجانب.

وكان خبراء الصحة وجهوا أيضا انتقادات إلى السلطات الأميركية بسبب تقليلها من شأن هذه الأزمة وتأخرها في تطوير اختبارات الفحص.

وقال بايدن من مدينة ويلمنغتون بولاية ديلاوير: إن إخفاق الإدارة حيال الاختبارات أمر هائل، إنه فشل في الإعداد والتوجيه والتنفيذ، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الجمعة. 

لا لكراهية الأجانب
ودعا لعدم اللجوء إلى كراهية الأجانب، وذلك ردًا منه على تصريحات للرئيس الأميركي مساء الأربعاء. وقال بايدن إن وصف كوفيد-19 بأنّه فيروس أجنبيّ لا يمح مسؤولية القرارات السيئة التي اتّخذتها حتّى الآن إدارة ترامب.

وأطلق ساندرز أيضا تصريحات حادة، وقال في مدينة برلنغتون بولاية فيرمونت: فيما يتعلق بالوفيات المحتملة والتأثير على اقتصادنا، فإن الأزمة التي نواجهها بسبب فيروس كورونا هي على مستوى حرب كبيرة، وعلينا التصرف وفقا لذلك.

وأضاف: لسوء الحظ، في أوقات الأزمات الدوليّة هذه، فإن إدارتنا ليس لديها الفكفاءة إلى حد كبير، وقد أدى عدم كفاءتها وتهورها إلى تعريض حياة العديد من الأشخاص في هذا البلد للخطر.

المزيد من بوابة الوسط