انفجاران في كابل تزامنا مع مراسم تنصيب الخصمين غني وعبدالله

هز انفجاران العاصمة الأفغانية كابل الاثنين تزامنا مع حفلي التنصيب المنفصلين للرئيس أشرف غني الذي فاز بولاية ثانية وخصمه عبدالله عبدالله الذي نصّب نفسه أيضًا بعد عدم اعترافه بفوز خصمه، بحسب مراسلي «فرانس برس».

وقال غني الذي بقي على المنصّة حيث كان يلقي خطابا بينما دقت أجراس الإنذار في القصر الرئاسي «لا أرتدي سترة واقية من الرصاص، بل قميصي فقط، سأبقى ولو كان علي التضحية بنفسي».

ونصّب رئيس السلطة التنفيذية الأسبق في أفغانستان عبدالله عبدالله نفسه رئيسا الاثنين، بعد دقائق على أداء أشرف غني اليمين كرئيس لولاية ثانية، مما يزيد المخاوف بشأن مصير محادثات السلام المنتظرة مع حركة طالبان.

ورغم إعلان فوز غني في الانتخابات التي جرت في سبتمبر الماضي، إلا أن عبدالله الذي شكك في النتيجة أجرى مراسم متزامنة مع مراسم تنصيب غني حيث أحاط به المئات من أنصاره بينما تعهّد بـ«حماية الاستقلال والسيادة الوطنية وسلامة الأراضي» في أفغانستان.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط