إسرائيل تسجل أول إصابة بفيروس «كورونا» المستجد

عاملون في مختبر في ووهان الصينية، 6 فبراير 2020 (أ ف ب)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية أنها سجلت أول إصابة بفيروس «كورونا» المستجد لدى امرأة وصلت صباح الجمعة، إلى إسرائيل وكانت على متن سفينة الرحلات السياحية «دايموند برينسس» التي فرض عليها حجر صحي في اليابان.

وقالت السلطات الإسرائيلية في بيان «بعد إجراء الفحوصات في المختبر المركزي بوزارة الصحة على الركاب العائدين من على متن السفينة من اليابان أظهرت النتائج إصابة مؤكدة بالفيروس لإحدى العائدات»، مضيفة «باقي الركاب كانت نتائج فحوصاتهم سلبية»، وفق وكالة «فرانس برس».

ووصل فجر الجمعة أحد عشر إسرائيليا كانوا على متن السفينة تم إخضاعهم للحجر الصحي في وحدة خاصة، أقيمت في مستشفى شيبا بتل هاشومير بالقرب من مدينة تل أبيب لمدة أسبوعين، أما بقية الإسرائيليين الذين كانوا على متن السفينة، وهم أربعة، فلا يزالون في اليابان.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في وقت سابق، إن إسرائيل تستعد لمواجهة إصابات بفيروس كورونا المستجد، معتبرا أنه «لا يمكن تجنبها» مع انتشار المرض في أنحاء العالم.

وأضاف في بيان «هدفنا الأول هو تأجيل وصول الفيروس إلى إسرائيل لأن وصوله أمر لا يمكن تجنبه، وبعد ذلك سنحدد ونعالج ونعزل ونتعامل مع المصابين».

ومنعت السلطات الإسرائيلية جميع الرحلات الجوية الآتية من الصين، وترفض إدخال الأجانب الذي زاروا الصين خلال الأسبوعين الماضيين.

وطلبت من الإسرائيليين الذين زاروا ذلك البلد البقاء في منازلهم لمدة 14 يوما، رغم عدم ظهور أي أعراض للفيروس عليهم.

وذكر مكتب نتانياهو أن «رئيس الوزراء أوعز للمعهد البيولوجي في إسرائيل بالعمل على إنتاج لقاح ضد الفيروس وإنشاء شبكة تطعيم في إسرائيل».

ومنذ ديسمبر توفي أكثر من ألفي شخص جراء فيروس «كورونا» المستجد في الصين، بؤرة الوباء، أما خارج الصين فقد توفي 11 شخصا جراء الفيروس الذي تفشى في نحو 25 بلدا.

المزيد من بوابة الوسط