بكين تسحب بطاقات ثلاثة صحفيين من جريدة أميركية شهيرة

مقر الخارجية الصينية. (أرشيفية: الإنترنت).

سحبت الصين بطاقات عمل ثلاثة صحفيين من جريدة «وول ستريت جورنال» الأميركية الشهيرة بسبب عنوان لافتتاحية نشرت في وقت سابق هذا الشهر واعتبرته «عنصريا»، وذلك بعد تضييق واشنطن على وسائل الإعلام الرسمية الصينية.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ إن الافتتاحية التي حملت عنوان «الصين هي الرجل المريض الفعلي في آسيا» تحتوي على «تمييز عنصري»، مشيرا إلى أن الجريدة لم تصدر اعتذارا رسميا.

وأضاف في تصريح نقلته «فرانس برس» اليوم الأربعاء: «لذلك قررت الصين اعتبارا من اليوم سحب بطاقات ثلاثة مراسلين لـ(وول ستريت جورنال) في بكين».

وقبل ذلك، أكد  غينغ شوانغ رفض بلاده قرار واشنطن الخاص بتشديد الإجراءات بحق وسائل الإعلام الرسمية الصينية في الولايات المتحدة وتصنيفها كبعثات أجنبية، مؤكدة أن بكين تحتفظ بحق الرد.

وأوضح: «الولايات المتحدة لطالما نادت بحرية الصحافة لكنها تتدخل في العمل المعتاد لوسائل الإعلام الصينية في الولايات المتحدة وتعرقله، لكننا نحتفظ بحق الرد على هذه المسألة»، معتبرا أن القرار «غير مقبول وغير منطقي».