أكبر منظمة أميركية للكشافة تعلن إفلاسها بعد اتهامات باعتداءات جنسية

أعلنت أكبر حركة للكشافة في الولايات المتحدة «بويز سكاوتس أوف أميركا»، اليوم الثلاثاء، إفلاسها على إثر سلسلة من الاتهامات باعتداءات جنسية أدت إلى محاكمات.

وقالت المنظمة في بيان نشر اليوم إنها اختارت إجراءات إنقاذ لتتمكن من مواصلة نشاطها، ومن إنشاء صندوق لدفع تعويضات لضحايا الاستغلال الجنسي، حسبما نقلت «فرانس برس».

ويبلغ عدد أعضاء المنظمة 2.2 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات و21 عاما.

المزيد من بوابة الوسط