أعضاء مجموعة يمينية متطرفة في ألمانيا كانوا يخطّطون لهجمات ضد مساجد

عناصر من الشرطة الألمانية ينقلون مشتبها به إلى المحكمة الفدرالية العليا. (أ ف ب)

كشفت تقارير إعلامية أن أعضاء المجموعة اليمينية المتطرفة الذين أوقفوا في ألمانيا في إطار تحقيقات موسّعة لمكافحة الإرهاب، كانوا يخطّطون لهجمات واسعة النطاق ضد مساجد على غرار الهجمات التي شهدتها نيوزيلندا العام الماضي.

وأوردت صحيفتا «دير شبيغل وبيلد» أن المجموعة التي أوقف 12 من أعضائها الجمعة، كانت تنوي شن هجمات ضد مساجد في أوقات إقامة الصلاة، وفق وكالة فرانس برس.

وكشفت التقارير أن الموقوفين كانوا يخططون لهجمات مماثلة لتلك التي وقعت في كرايستشيرش في نيوزيلندا، حيث استُهدف مسجدان بإطلاق نار ما أسفر عن 51 قتيلا.

وكان الزعيم المفترض للمجموعة، والذي وضعته السلطات قيد المراقبة، أبلغ متواطئين معه بمخططه في اجتماع عقد الأسبوع الماضي.

وأفادت الصحيفتان أن مخبرا تمكن من اختراق المجموعة هو من أبلغ المحققين بالمخطط.

وأطلق المحققون عمليات دهم لكشف ما إذا تم تزويد المشتبه بهم بأسلحة أو لوازم أخرى يمكن أن تستخدم في تنفيذ اعتداء.

ومنذ جريمة قتل السياسي المحافظ فالتر لوبكه في يونيو من العام الماضي والاعتداء على كنيس في هاله في شرق البلاد، عزّزت السلطات الألمانية مراقبة انشطة اليمين المتطرف.

المزيد من بوابة الوسط