Atwasat

«رويترز»: ضغوط أميركية على الصين للانضمام لمحادثات نووية

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 16 فبراير 2020, 01:38 صباحا
alwasat radio

جددت الولايات المتحدة، الضغط على الصين للانضمام إلى محادثات للحد من الأسلحة النووية مع واشنطن وموسكو، في مسعى للتغلب على معارضة بكين منذ فترة طويلة للدخول في مثل هذا الحوار.

وقال مسؤول كبير في إدارة الرئيس دونالد ترامب، لوكالة «رويترز» شريطة عدم الكشف عن هويته، السبت، «تقول الصين منذ فترة طويلة إنها لن تدخل في سباق تسلح ولا تسعى إلى معادلة الولايات المتحدة وروسيا من حيث الأرقام. لقد حان الوقت للصين لتثبت أنها طرف دولي يتحلى بالمسؤولية».

اقرأ أيضا الصين تعلن أنها لا تعتزم المشاركة في محادثات خفض الأسلحة النووية

وتتضاءل الترسانة النووية الصينية أمام نظيرتيها الأميركية والروسية، لكن تعزيز بكين وضعها العسكري في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أثار قلق حلفاء الولايات المتحدة وصناع السياسة الأميركيين.

ويسعى ترامب لإقناع الصين بالانضمام إلى الولايات المتحدة وروسيا في محادثات بشأن اتفاق جديد للحد من الأسلحة يحل محل معاهدة «ستارت الجديدة» المبرمة بين واشنطن وموسكو والتي ينتهي أجلها في فبراير المقبل، لكن بكين ترفض ذلك بدعوى أن قوتها النووية الأصغر دفاعيا ولا تشكل تهديدًا.

ومعاهدة «ستارت الجديدة» تلزم الولايات المتحدة وروسيا بعدم نشر أكثر من 1550 رأسًا حربيًا نوويًا، وهو أدنى مستوى منذ عقود، كما تفرض قيودًا على الصواريخ التي تطلق من البر أو الغواصات وكذلك القاذفات التي تحمل تلك الرؤوس النووية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الكرملين: بوتين يبلغ ماكرون أن الغرب تجاهل مخاوف روسيا الأمنية
الكرملين: بوتين يبلغ ماكرون أن الغرب تجاهل مخاوف روسيا الأمنية
واشنطن وبروكسل تعملان على تزويد أوروبا بـ«كميات إضافية من الغاز» وسط الأزمة الأوكرانية
واشنطن وبروكسل تعملان على تزويد أوروبا بـ«كميات إضافية من الغاز» ...
«الإليزيه»: توافق بين ماكرون وبوتين على «ضرورة نزع فتيل التصعيد» في أوكرانيا
«الإليزيه»: توافق بين ماكرون وبوتين على «ضرورة نزع فتيل التصعيد» ...
الوفد الأوروبي يعلن تعليق المفاوضات النووية ويدعو لاتخاذ «قرارات سياسية»
الوفد الأوروبي يعلن تعليق المفاوضات النووية ويدعو لاتخاذ «قرارات ...
روسيا تمنع دخول الكثير من المسؤولين الأوروبيين
روسيا تمنع دخول الكثير من المسؤولين الأوروبيين
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط