بيرني ساندرز يفوز في انتخابات الحزب الديمقراطي في ولاية نيوهامبشر

المرشح الديمقراطي بيرني ساندرز بين أنصاره في مانشستر بولاية نيوهامبشر، 11 فبراير 2020، (ا ف ب)

فاز عضو مجلس الشيوخ بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية نيوهامبشر الأساسية، متفوقا على منافسيه بيت بوتيدجيدج وإيمي كلوبوشار في السباق لاختيار مرشح يواجه الرئيس دونالد ترامب، وفق وسائل إعلام.

ومع فرز نحو 90% من الأصوات، نال ساندرز الذي يقود الجناح التقدمي داخل الحزب الديمقراطي 26%، بينما حل خلفه بوتيدجيدج بـ24% وكلوبوشار بـ19.9%، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال ساندرز لأنصاره بعد إعلان فوزه: «النصر هنا هو بداية النهاية لترامب»، مضيفا: «دعوني أغتنم هذه الفرصة كي أشكر أهالي نيوهامبشر على هذا الفوز العظيم الليلة»، مجددا دعوته لضرائب أكثر عدلا وإصلاح قطاع الرعاية الصحة.

أما بوتيدجيدج الذي حصل على نسبة 24% فقال: «الآن تنتقل حملتنا إلى نيفادا، ثم إلى كارولاينا الجنوبية، وسنرحب بحلفاء جدد لحركتنا في كل خطوة».

وبعد أشهر من تربعه في مقدمة المرشحين، أقر بايدن بأنه يتوقع أن يحقق نتيجة سيئة في نيوهامبشر كما فعل قبل أسبوع في أيوا، وقد بدأت أسوأ مخاوف نائب الرئيس السابق بالتحقق بعد أن جاء في المركز الخامس مع أكثر بقليل من 8% من الأصوات.

وانسحب المرشح رجل الأعمال أندرو يانغ الثلاثاء من السباق الديمقراطي، كما أعلن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كولورادو مايكل بينيت (55 عاما) تخليه عن ترشحه بعدما جاء في المركز العاشر في نيوهامبشر، حسب النتائج الأولية. وقال يانغ: «تعلمون أنا رجل حسابات، والواضح الليلة من الأرقام أننا لن نفوز بهذا السباق».

المزيد من بوابة الوسط