المحكمة العليا الأميركية توافق على طعن ترامب بشأن «نشر إقراراته الضريبية»

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في لندن ، 3 ديسمبر 2019 (فرانس برس).

وافقت المحكمة العليا في الولايات المتحدة، أمس الجمعة، على النظر في طعن تقدّم به الرئيس دونالد ترامب لنقض أحكام قضائية تجبره على تسليم لجان في الكونغرس ومدعٍ عام في نيويورك إقراراته الضريبية ومستنداته المحاسبية.

وقالت المحكمة العليا إنّها ستستمع إلى حجج الأطراف في جلستها في مارس 2020، لاتّخاذ قرار في موعد أقصاه 30 يونيو، أي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل، وفق وكالة «فرانس برس».

وبانتظار بتّها في أساس الدعوى، قضت المحكمة العليا بوقف تنفيذ القرارات القضائية الصادرة بهذا الشأن والتي تجبر شركة المحاسبة السابقة لترامب ومصرفين على تسليم هذه المستندات للجهات التي طلبتها.

اقرأ أيضا: لجنة بـ«النواب» الأميركي تقر «لائحة اتهام ترامب» تمهيدا للتصويت لعزله  

وسيكون حكم المحكمة العليا -أعلى هيئة قضائية في الولايات المتحدة- موضع ترقّب لأنّ نطاقه سيتعدّى قضية ترامب، ذلك أنّ المحكمة يمكن أن تنتهز الفرصة لتحديد مدى الحصانة التي يتمتع بها رئيس الولايات المتحدة في العموم.

وترامب هو أول رئيس أميركي منذ ريتشارد نيكسون لا ينشر إقراراته الضريبية، وقد عزا رفضه نشر هذه البيانات إلى أنه يخضع لعملية تدقيق من قبل دائرة الإيرادات الداخلية.

ولجأ الديمقراطيون إلى المحاكم لإجبار الرئيس على نشر هذه البيانات في قضية تعد اختبارا مهماً للفصل بين السلطات.

كان المدعي العام في مانهاتن سايروس فانس جونيور (ديمقراطي)، طلب من ترامب تسليمه إقراراته الضريبية بدءا من العام 2011، وذلك في إطار تحقيق بشأن عمليات الدفع التي قام بها مايكل كوهين -المحامي الشخصي السابق للرئيس- للممثلة الإباحية ستورمي دانيالز التي تدّعي بأنها أقامت علاقة جنسية مع ترامب قبل ترشحه للرئاسة في 2016.

وقضت محكمة استئناف اتحادية بوجوب تسليم هذه الوثائق، لكنّ محامي ترامب يصرّون على أنّ الرئيس يتمتّع بحصانة من الملاحقة القضائية ومن أي إجراءات تحقيق.

المزيد من بوابة الوسط