تركيا تتهم مقاتلين أكرادا بقصف مدرسة شمال سورية

تهمت وزارة الدفاع التركية، الثلاثاء، مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية بقصف مدرسة في شمال سورية، مما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين وجرح ثمانية بينهم أطفال.

وقالت أنقرة إن وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها تركيا منظمة «إرهابية» قصفت المدرسة في تل أبيض، إحدى المناطق التي كانت تحت سيطرة الأكراد قبل أن تسيطر عليها تركيا الشهر الماضي، إثر هجوم شنته عبر الحدود، حسب «فرانس برس».

وفي تغريدة أرفقتها بصور عن الهجوم كتبت وزارة الدفاع التركية أن مقاتلين سوريين أكرادا «استهدفوا مدرسة في تل أبيض. قضى ثلاثة مدنيين أبرياء وجرح ثمانية بينهم أطفال». وبموجب اتفاق مع روسيا والولايات المتحدة أقامت تركيا منطقة آمنة داخل الأراضي السورية بطول 120 كلم تشمل تل أبيض، وتقع مباشرة تحت السيطرة التركية.

كما تم الاتفاق على إقامة شريط حدودي بعمق 30 كيلومترا شرق وغرب هذه المنطقة يكون خاليا من المسلحين الأكراد، على أن يتم تسيير دوريات تركية وروسية فيه بعمق عشرة كيلومترات. وتأمل أنقرة بأن تعيد إلى هذه المناطق نحو 3,6 مليون لاجئ سوري يوجدون حاليا على أراضيها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط