الآلاف يستقبلون ملك إسبانيا في كتالونيا بهتافات مناهضة

أعلام انفصالية وشعار يطالب بالاستقلال في تظاهرة بمناسبة "اليوم الوطني". (فرانس برٍس)

احتشد آلاف المتظاهرين، أمس الإثنين، احتجاجا على زيارة الأسرة الإسبانية المالكة برشلونة، مرددين هتاف «كتالونيا ليس لها ملك»، وفق «رويترز».

وحضر الملك فيليبي بصحبة الملكة ليتيثيا واثنتين من بناته حفل توزيع جوائز الموهوبين الشبان الذي تنظمه مؤسسة أميرة جيرونا في برشلونة والذي شهد إجراءات أمنية مكثفة.

ونقلت «رويترز» عن مراسلها، إن بعض المتظاهرين الذين كانوا يرفعون أعلام استقلال كتالونيا، وجهوا إساءات لفظية بحق مشاركين في الحفل لدى محاولتهم الوصول إلى نقطة تفتيش تابعة للشرطة لدخول موقع الحفل، كما جرى دفع شخص واحد على الأقل وإجبار عدد قليل آخر على التراجع والبحث عن مدخل آخر.

اقرأ أيضا: صدامات عنيفة بين انفصاليين والشرطة في كتالونيا تسفر عن 200 جريح  

وقالت متظاهرة تدعى دولارس أجيليرا (70 عاما)، إن وجود الملك في برشلونة استفزاز، مضيفة: «لدينا سجناء سياسيون ولا يمكننا قبول ذلك»، في إشارة إلى أحكام بالسجن لفترات طويلة بحق تسعة من زعماء الانفصاليين في 14 أكتوبر بسبب دورهم في محاولة استقلال إقليم كتالونيا الفاشلة العام 2017.

وقال زوجها المتقاعد أنتوني جونثاليث (68 عاما)، والذي كان ممسكا بصفارة أثناء الاحتجاج «أصبحنا جمهوريين لأن مدريد تعاملنا كمستعمرة»، مضيفا: «الاستقلال هو السبيل الوحيد لمضي الإقليم إلى الأمام».

المزيد من بوابة الوسط