المستشارة الألمانية تتعهد بتقديم مساعدات مع تزايد حدة التلوث في الهند

حضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على بذل مزيد من الجهود لمكافحة تلوث الهواء في نيودلهي، بينما تعهدت بتقديم مليار يورو لمساعدة مدن الهند على التحول إلى وسائل نقل صديقة للبيئة.

وأصبحت ميركل بين القادة الأجانب القلة الذين يتحدثون عن أزمة الضباب الدخاني في الهند، بعدما تعرضت لهواء العاصمة، الجمعة، تزامنا مع إعلان السلطات أن التلوث بلغ مستوى «الطوارئ» في المدينة، حيث صدرت أوامر للمدارس بإغلاق أبوابها حتى الثلاثاء ووقف جميع أعمال البناء، بينما بدأت السلطات في نيودلهي توزيع ملايين الأقنعة الواقية من التلوث على الطلبة.

وفي اليوم ذاته، حضرت ميركل احتفالات رسمية في المدينة برفقة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، بينما تفاقم الضباب الدخاني، ولم يرتد أي الزعيمين أقنعة واقية رغم دعوات السلطات للسكان بالتزام منازلهم لتجنب التلوث.

وأفادت ميركل أن ألمانيا ستنفق مليار يورو على مشاريع نقل «نظيفة» في مدن الهند على مدى السنوات الخمس المقبلة، بما في ذلك مئتا مليون يورو لاستبدال حافلات الديزل في ولاية تاميل نادو.

وقالت ميركل في خطاب تناقلته وسائل الإعلام بشكل واسع: «سيتم استبدال حافلات كهربائية بتلك العاملة بالديزل، ويمكن لأي شخص شاهد التلوث في نيودلهي أمس أن يجد أسبابا مقنعة جدا لاستبدال مزيد من هذه الحافلات».

وألقي باللوم في هذه الزيادة في الملوثات الأكثر خطورة، وهي جسيمات معلقة بالهواء حجمها أصغر من 2,5 ميكرون، بإمكانها التغلغل إلى الرئتين ومجرى الدم، على المزارعين الذين أشعلوا حرائق خارج العاصمة للتخلص من بقايا محاصيل القمح، حيث أفادت هيئات رقابة حكومية أن نوعية الهواء تحسنت، السبت، لكنها حذرت من أن مستوى التلوث لا يزال «شديدا».

مباراة كريكت
وتتسلط الأضواء مجددا على المدينة، الأحد، عندما تلعب الهند ضد بنغلادش في مباراة كريكت دولية، حيث أصر الفريقان على المضي قدمًا بالمباراة، رغم التهديد الذي يشكله التلوث، وتدرب بعض اللاعبين البنغلادشيين بالأقنعة في ملعب آرون جايتلي، حيث ستجري مباراة «توينتي 20».

وأمرت السلطات برش الأشجار داخل وفي محيط الملعب بالمياه، وسيرت كذلك دوريات متخصصة لمنع أعمال البناء وحرق القمامة.
بدوره، أفاد قائد الفريق البنغلادشي، محمود الله رياض، أن أعضاء فريقه ناقشوا المخاطر الناجمة عن التلوث لكنهم يدركون أنه ليس بوسعهم فعل الكثير.

وقال: «عندما وصلنا إلى هنا كان هناك ضباب دخاني، لكن اللاعبين تدربوا على مدى الأيام الثلاثة الماضية في محاولة للتأقلم مع الأوضاع، الأمر خارج عن سيطرتنا، علينا التركيز على الكريكت».

وواجهت نيودلهي أزمة تزايد حدة التلوث طوال العقد الماضي، وهناك 14 مدينة في الهند بما فيها العاصمة بين مدن العالم الـ15 الأكثر تلوثا، حسب الأمم المتحدة، ووفقا لإحدى الدراسات، يتسبب الضباب الدخاني بالوفاة المبكرة لمليون هندي سنويا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط