بارنييه: خطر بريكست دون اتفاق «لا يزال قائمًا»

اعتبر مفاوض الاتحاد الأوروبي في ملف «بريكست» ميشال بارنييه، الأربعاء، في كلمة ألقاها في بروكسل، أن خطر خروج بريطانيا دون اتفاق لم يستبعد كليًّا بعد.

وقال أمام جمعية المجلس الاقتصادي والاجتماعي الأوروبي: «إن خطر الوصول إلى بريكست دون اتفاق مصدق عليه لا يزال قائمًا»، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «قد يحصل ذلك نهاية يناير. كما قد يحصل نهاية 2020» في ختام الفترة الانتقالية المرتقبة. وحذر بارنييه من أن خروجًا غير منظم لبريطانيا من الاتحاد لا يزال ممكنًا، حتى مع اتفاق للخروج تمت المصادقة عليه في حال لم يوضع اتفاق حول العلاقة المقبلة قبل انتهاء الفترة الانتقالية.

وذكر بأن هناك إمكانية لتمديد الفترة الانتقالية. وقال: «صيف 2020 سيكون ساعة الحقيقة. سيكون وقت اتخاذ قرار تمديد الفترة الانتقالية». وأوضح بارنييه أمام ممثلي موظفين وعمال: «إن فترة التفاوض بشأن (الاتفاق حول العلاقة المقبلة) ستكون قصيرة جدًّا. 11 شهرًا لإنجاز الأمور المهمة». وتابع أن هذه المفاوضات ستكون «صعبة».

وإضافة إلى «المهل القصيرة جدًّا» لهذه المفاوضات، دعا بارنييه إلى عدم التقليل من أهمية المصادقة على هذه التسويات الجديدة التي ستتعلق بالشراكة الاقتصادية المقبلة وأيضًا التعاون في مجال الأمن الداخلي والشؤون الخارجية، التي يجب أن تنال موافقة البرلمانات المحلية.

وأعلن أن «الاتفاقات المختلطة خلافًا (للاتفاق حول شروط بريكست) ستستلزم مصادقة البرلمانات الوطنية الـ27 بالاجماع. وأوصي بعدم التقليل من صعوبة عملية المصادقة».

المزيد من بوابة الوسط