مقتل ثلاثة مسلحين بعد هجوم على مطار في البرازيل

رجال أمن برازيليين بعد تبادل لإطلاق النار مع مسلحين في مطار فيراكوبوس، 17 أكتوبر 2019 (ا ف ب)

داهم مسلحون مدججون بالأسلحة مطارا في البرازيل، أمس الخميس، في حادث سرقة أموال من عربة مصفحة واحتجاز أم وطفل رهائن، وأعلنت الشرطة مقتل ثلاثة مسلحين في الحادث، وفق «فرانس برس». 

وقالت متحدثة باسم الشرطة العسكرية للوكالة الفرنسية، إن ثلاثة مهاجمين قتلوا خلال الحادث الذي بدأ في الساعة 10:00 بالتوقيت المحلي (13:00 بتوقيت غرينتش) في صالة البضائع في مطار فيراكوبوس على بعد 100 كلم من ساو باولو، وقتل مسلحان وأصيب شرطي بجروح أثناء تبادل لإطلاق النار في صالة المطار.

واستخدم عدد من الشاحنات لإعاقة السير على طريق سريع يؤدي إلى المطار، في محاولة على ما يبدو لعرقلة وصول الشرطة إلى موقع الهجوم.

اقرأ أيضا: تضاعف قطع أشجار الأمازون في البرازيل  

ونجح مسلح في الأقل في الهروب إلى منطقة سكنية مجاورة، حيث احتجز أما وطفلها رهائن في منزلهما، حسب ما ذكرت المتحدثة باسم الشرطة العسكرية. وذكر موقع «جي وان» الإخباري أنه تم إطلاق الرهائن بعد أن قام قناص بقتل المسلح.

وقالت الشركة المشغلة للمطار، إن المهاجمين دخلوا إلى صالة البضائع على متن شاحنتين تماثلان شاحنات مسؤولي سلطات الطيران.

وأوضحت الشرطة أن المهاجمين المسلحين هربوا بمبالغ غير محددة من شاحنة مصفحة تابعة لشركة برينكس الأميركية.

ويأتي حادث الخميس بعد ثلاثة أشهر من سرقة ذهب قيمته نحو 30 مليون دولار من مطار ساو باولو الدولي، وكانت شركة «برينكس» تنقل المعدن النفيس حينها أيضا.

المزيد من بوابة الوسط