وفاة عضو مجلس النواب الأميركي ايلايجا كامنغز

عضو الكونغرس الديمقراطي البارز ايلايجا كامنغز

توفي العضو الديمقراطي في مجلس النواب الأميركي ورئيس لجنة الإشراف والإصلاح فيه، ايلايجا كامنغز، الذي كان في صلب التحقيق الهادف إلى عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عن 68 عاما، بحسب ما أفاد مكتبه.

وتوفي النائب عن مدينة بالتيمور في مستشفى جون هوبكنز «بسبب مضاعفات حالة صحية مزمنة»، دون الكشف عن سبب الوفاة، وفق «فرانس برس».

وتحقق اللجنة، التي ترأسها، في قضايا بينها معاملة إدارة ترامب للمهاجرين على الحدود مع المكسيك ومساعيها لإضافة سؤال حول الجنسية في عملية الإحصاء العام المقبل.

وفي يوليو، وصف الرئيس الأميركي، بالتيمور بأنها «مليئة بالجرذان والقوارض وغير صالحة لعيش البشر»، وألقى بمسؤولية ذلك على كامنغز، الديمقراطي الأميركي من أصل أفريقي الذي مثل المدينة التي تسكنها غالبية من السود. واقترح ترامب على كامنغز قضاء وقت أطول هناك.

ورد كامنغز على ذلك: «سيدي الرئيس، أنا أذهب إلى منزلي وإلى منطقتي يوميا. كل صباح أستيقظ وأذهب وأناضل من أجل جيراني. ويرتب علي واجبي الدستوري الإشراف على السلطة التنفيذية. ولكن واجبي الأخلاقي يحتم علي القتال من أجل أبناء دائرتي».

وكان كامنغز، ابن المزارعين المستأجرين، أحد أكثر الديمقراطيين نفوذا في الكونغرس وحليفا أساسيا لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

المزيد من بوابة الوسط