إسرائيل تشن ضربات جديدة على مواقع بقطاع غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، ضرب مواقع تابعة لحركة «حماس» ردًّا على «إطلاق صواريخ جديدة من قطاع غزة باتجاه إسرائيل».

وزعم الجيش الإسرائيلي في بيان أن «تبادل إطلاق النار بعد ساعات من إطلاق صواريخ أخرى من قطاع غزة باتجاه مدينة أسدود الإسرائيلية مساء الثلاثاء، ما دفع الأمن الإسرائيلي الى إجلاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عن المسرح خلال خطاب انتخابي كان يلقيه في المدينة»، وفق «فرانس برس».

وأضاف البيان: «أُطلقت ثلاثة صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، وأن صفارات الإنذار دوت في تجمعات إسرائيلية قريبة». وردًّا على ذلك «قصفت دبابة موقعين عسكريين لحماس في شمال قطاع غزة». وأكد مصدر أمني في غزة الضربات، في حين أفاد مسعفون عن «إصابة أربعة مواطنين بجروح طفيفة جراء القصف تمت معالجتهم ميدانيًّا».

وكان الجيش الإسرائيلي قصف ليلًا 15 موقعًا قال إنها تابعة لحركة «حماس» في شمال ووسط قطاع غزة، ردًّا على الصواريخ التي أُطلقت على أسدود.

ويقوم زعيم حزب «الليكود» بحشد الأصوات لإعادة انتخابه في 17 سبتمبر. وأعلن نتانياهو، الثلاثاء، نيته ضم غور الأردن الذي يمثل نحو ثلث مساحة الضفة الغربية المحتلة إذا أُعيد انتخابه. وخاضت إسرائيل وحركة «حماس» الحاكمة في قطاع غزة ثلاث حروب منذ العام 2008.