اليابان لن تنضم إلى تحالف بحري بقيادة أميركا في الخليج

مضيق هرمز الذي يربط الخليج العربي ببحر عمان في المحيط الهندي (أرشيفية: الإنترنت)

قالت جريدة «يوميوري»، اليوم الثلاثاء، إن اليابان لن تنضم إلى الولايات المتحدة في مهمة أمنية لحماية السفن التجارية المارة عبر ممرات مائية رئيسة في الخليج والشرق الأوسط وستدرس بدلا عن ذلك نشر جيشها بشكل مستقل.

ورغم أن الولايات المتحدة أهم حلفاء اليابان، إلا أن طوكيو عززت علاقاتها الاقتصادية مع إيران، وكانت الشركات اليابانية من كبار مشتري النفط الإيراني إلى أن أجبرتها العقوبات الأميركية على الاتجاه إلى موردين آخرين.

وقالت جريدة «يوميوري» نقلا عن مصادر حكومية لم تذكر أسماءها إن اليابان تدرس خطة لإرسال قوات الدفاع الذاتي البحرية في مهام لجمع المعلومات في المناطق المحيطة بمضيق هرمز ومضيق باب المندب.

وذكرت الجريدة أن اليابان سوف تدرس أيضا ضم مضيق هرمز إلى منطقة عمل قوات الدفاع الذاتي البحرية إذا وافقت إيران. وسئل يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني عن تقرير الجريدة، لكنه رفض ذكر إجراءات محددة تدرسها الحكومة لضمان سلامة السفن اليابانية.

وقال سوجا في مؤتمر صحفي «فيما يتعلق بالخطوات الفعالة لضمان سلامة ملاحة السفن اليابانية في الشرق الأوسط، فإننا نفضل النظر إلى الأمر من زوايا متعددة منها استقرار إمدادات النفط الخام، وعلاقات اليابان مع الولايات المتحدة وإيران».

وأضاف «بينما نبحث القضية، نريد الحفاظ على مبدأنا القائم على مواصلة جهدنا الدبلوماسي من أجل تهدئة التوتر واستقرار الوضع في الشرق الأوسط». ونددت إيران بجهود الولايات المتحدة لإنشاء التحالف، وقالت إن بوسع دول المنطقة حماية الممرات المائية.

وقالت «يوميوري» إن من المنتظر أن تتخذ الحكومة اليابانية قرارا نهائيا بعد الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر. وقال سوجا إن الترتيبات جارية لعقد اجتماع بين رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الإيراني حسن روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة.

المزيد من بوابة الوسط