بريطانيا تستضيف اجتماعًا لتحالف «العيون الخمس» لمناقشة التهديدات الإلكترونية

استضافت بريطانيا، يوم الإثنين، اجتماعًا لكبار مسؤولي الأمن في دول تحالف «العيون الخمس» الاستخباراتي الذي تقوده الولايات المتحدة؛ لإجراء محادثات تتناول التهديدات الإلكترونية المختلفة من التسلل لأغراض سياسية إلى المواد الإباحية التي تستغل الأطفال.

واستضافت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، التي عينها رئيس الوزراء بوريس جونسون في المنصب الأسبوع الماضي، الاجتماع الوزاري، الذي يهدف للتركيز على التهديدات الجديدة وسبل التعامل مع «الفرص والمخاطر» الناجمة عن التقنيات الجديدة، وفق «رويترز».

وقالت باتيل في بيان إن الاجتماع تناول موضوعات معينة بينها الأمن الإلكتروني والتشفير و«الأضرار الإلكترونية». وأضافت: «المملكة المتحدة قائدة عالمية في مسائل الأمن الوطني وحماية الأطفال، ونحن ملتزمون بالعمل مع شركائنا المقربين على مواجهة التحديات المشتركة».

وحسبما أفادت باتيل، سيحضر مشاركون حكوميون، في مرحلة ما، اجتماعًا لبحث «التصدي للاستغلال والإيذاء الجنسي للأطفال عبر الإنترنت» سيشمل مناقشات مع فيسبوك وغوجل ومايكروسوفت. وأحجم ممثلون عن شركات التواصل الاجتماعي العام الماضي عن قبول دعوات حكومية للمشاركة في نفس المؤتمر الذي يعقد سنويًّا. لكن «فيسبوك» قالت إنها ستحضر اجتماع هذا الأسبوع، فيما لم ترد غوجل ومايكروسوفت على طلبات للتعليق.

وسيحضر وزراء الأمن بدول تحالف (العيون الخمس)، الذي يضم بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، جلسات المؤتمر يومي الإثنين والثلاثاء. وتحالف (العيون الخمس) منبثق من تحالف سري يعود لأيام الحرب العالمية الثانية بين فرق بريطانية وأميركية مختصة بالتشفير وفك الشفرات.

المزيد من بوابة الوسط