بكين ترد على واشنطن بعد مطالبتها بالحريات الدينية «منافقة»

انتقدت بكين الجمعة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو، واصفة إياهما بـ"المنافقين" بعد أن طالبا باحترام الحرية الدينية في الصين خلال اجتماع مهم في واشنطن.

ووفق وكالة «فرانس برس» فقد أعلن بومبيو الخميس أن واشنطن ستنشئ هيئة دولية جديدة لتعزيز الحرية الدينية وذلك في تصريحات أعقبت مؤتمرًا وصف فيه احتجاز الصين لأعداد كبيرة من الأويغور المسلمين بأنه «وصمة القرن».

وفي مؤتمر صحفي في بكين الجمعة، رد المتحدث باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ على تلك الاتهامات، قائلًا «لقد انتقد ما يسمى بمؤتمر تعزيز الحرية الدينية سياسات الصين الدينية ووضع الاعتقاد الديني في الصين وتدخل في شؤون الصين الداخلية» مضيفًا أن «الصين مستاءة للغاية من هذا وتعارضه بشدة».