رغم تحذيرات واشنطن.. استمرار نقل منظومة «إس-400» الروسية إلى تركيا

منظومة «إس-400» الروسية المضادة للطائرات في حديقة كوبينكا الوطنية قرب موسكو في 22 أغسطس 2017. (فرانس برس)

استمرت في أنقرة، اليوم السبت، عملية تسلّم منظومة الصواريخ الروسية «إس-400» التي بدأت أمس الجمعة، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع التركية.

ويأتي هذا رغم تحذيرات واشنطن بشأن إتمام الصفقة العسكرية بين موسكو وأنقرة، حيث يدعو عدد من أعضاء الكونغرس إلى فرض عقوبات على تركيا.

وبحسب وكالة «فرانس برس» كتبت وزارة الدفاع التركية صباح السبت في تغريدة «استؤنف اليوم تسلّم أنظمة الدفاع الجوية والمضادة للصواريخ الطويلة المدى إس-400».

وأضافت «هبطت الطائرة الروسية الرابعة التي تحمل أجزاءً من منظومة إس-400 في قاعدة مرتد الجوية قرب أنقرة».

وتتخوف واشنطن من أن يتمكن العسكريون الروس الذين سيدربون الأتراك على منظومة إس-400 من كشف الأسرار التكنولوجية للمقاتلة الأميركية الجديدة «إف-35»، التي تريد أنقرة شراءها أيضاً.

كما تعتبر الولايات المتحدة أن صواريخ «إس-400» تتعارض مع أنظمة حلف شمال الأطلسي الذي يضمّ تركيا. وأكّد مسؤول كبير في الحلف طالبا عدم كشف اسمه الجمعة أن الحلف يشعر بـ«القلق» لبدء تسلم تركيا الصواريخ الروسية.

ودعا عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي إلى إلغاء عملية تسليم طائرات «إف-35» إلى أنقرة وطالبوا بفرض عقوبات على المسؤولين الأتراك المنخرطين في الصفقة مع روسيا.

وقال إليوت إنجل ومايكل مكفول، العضوان الرئيسيان الديموقراطي والجمهوري في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، في بيان مشترك «لقد منحنا الرئيس (التركي رجب طيب) إردوغان الخيار، ولقد اتخذ بشكل واضح الخيار الخطأ». لكن حتى الآن، رفضت أنقرة كل التحذيرات الأميركية داعية الأربعاء واشنطن إلى عدم اتخاذ تدابير من شأنها «الإضرار بالعلاقات» الثنائية.