الشحنة الثانية من مساعدة الصليب الأحمر تصل إلى فنزويلا

أعلن الصليب الأحمر وصول شحنة ثانية من المساعدة الإنسانية الإثنين إلى فنزويلا، مؤلفة من 24 طنًا من المواد الطبية والمولدات، المخصصة للمستشفيات من أجل دعمها لمواجهة الأزمة الإنسانية الحادة في البلاد.

وأوضح الصليب الأحمر الفنزويلي في بيان أنه تسلم من مركزه اللوجستي في بنما «أدوية وإمدادات طبية ومولدات» ستوزع على مستشفيات البلاد، ووصلت ست شاحنات نقلت المساعدات إلى مخزن للصليب الأحمر في كراكاس، وفق «فرانس برس».

وتعاني فنزويلا التي تنتج النفط، منذ أكثر من أربع سنوات، من أزمة اقتصادية تتسم بتضخم شديد ونقص يشمل خصوصًا المواد الغذائية والأدوية. وتقول الأمم المتحدة إن ربع 30 مليون نسمة يحتاجون إلى المساعدة الماسة. وكان الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو سمح في 16 أبريل بدخول شحنة أولى من المساعدات الطارئة البالغة 24 طنًا بعد اتفاق أبرمته حكومته مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتعد قضية المساعدات واحدة من مسائل المواجهة بين مادورو والمعارض خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة لفنزويلا في يناير واعترفت به 50 من أصل 193 دولة، بما فيها الولايات المتحدة.

وفي فبراير، حاول غوايدو عبثاً أن يُدخل مساعدات من الولايات المتحدة إلى فنزويلا. وقد رفض مادورو هذه العملية معتبرًا أنها ذريعة لإعداد تدخل عسكري أجنبي يهدف إلى الإطاحة به. كذلك ترسل الصين وروسيا، اللتان تدعمان حكومة الرئيس مادورو، مساعدات إنسانية إلى فنزويلا.