ترامب يكشف بالخطأ عن «بند سري» في اتفاق الهجرة مع المكسيك

الرئيس الأميركي دونالد ترامب

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في خطأ طريف، حينما كشف عن «بنود سرية»، بحسب وصفه، في الاتفاق الذي أبرمته أميركا مع المكسيك بشأن مواجهة الهجرة غير الشرعية، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشارت الوكالة إلى أن ترامب أخطأ خلال تعليقه على تقرير صحيفة نيويورك تايمز، الذي قلل من أهمية الاتفاق، وأن معظم الإجراءات الواردة فيه تم التوافق عليها في مفاوضات سابقة، مثل تعزيز أمن الحدود بين المكسيك وغواتيمالا.

ولوح ترامب، في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، بورقة تتضمن ما قاله إنه «بند سري» في الاتفاق، وعقب:«انظروا هذا الاتفاق.. كلا، سأدع المكسيك تكشف عنه في الوقت المناسب».

لكن مع انعكاس ضوء الشمس على الورقة، أمكن قراءة محتواها، وكذلك من خلال لقطات المصورين القريبة.

اقرأ أيضًا.. ترامب يصف بايدن «بالمعتوه» قبل مواجهة عن بعد بينهما في أيوا

وكتب في الورقة أن الولايات المتحدة ستقيّم التقدم المحرز على الحدود مع المكسيك «بعد 45 يوماً من توقيع الاتفاقية»، غير أن هذا البند ليس سرياً كما وصفه ترامب، فسبق أن كشفت عنه المكسيك.

وإذا لم يضبط تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى الولايات المتحدة حتى تلك المدة، يمكن إعادة تنقيح الاتفاق، مع إجراء تعديل في القانون المكسيكي حول حق اللجوء، كما أكدت السلطات المكسيكية.

ولم يوضح وزير الخارجية المكسيكي بدوره ما وافقت عليه المكسيك في حال اعتبر الأميركيون أن التقدم في الاتفاق لا يكفي.

ويضع ترامب مكافحة الهجرة غير الشرعية ضمن أهم أولوياته، لكن الجهود التي بذلت منذ توليه الرئاسة، ومنها توقيف نحو 140 ألف مهاجر، لم تنجح في إنهاء الظاهرة عن الازدياد.

المزيد من بوابة الوسط