البحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسط

أعلنت البحرية المالطية، السبت، أنها أنقذت، ليل الجمعة- السبت، 216 مهاجرًا كانوا على متن زورقين واجها صعوبات في البحر المتوسط.

ويتوقع أن يصل هؤلاء المهاجرون إلى فاليتا السبت. وتم إنقاذ مجموعة أولى من المهاجرين مساء الجمعة، بعد نداء استغاثة أطلقوها مع تسرب المياه إلى زورقهم، وفق «فرانس برس».

وتلقت مالطا ليل، الجمعة- السبت، نداء استغاثة آخر. وعادت سفينة دورية، كانت متوجهة إلى فاليتا بالمجموعة الأولى، أدراجها لإنقاذ هذه المجموعة الثانية. وقالت البحرية المالطية إن من بين المهاجرين الذين تم إنقاذهم حوامل وأطفالًا.

وفعلت مالطا، البلد الصغير الذي يبلغ عدد سكانه 450 ألف نسمة ويقع إلى الجنوب من صقلية، ما بوسعها لدفع إيطاليا إلى التكفل بإنقاذ المهاجرين الذين ينطلقون من ليبيا لمحاولة الوصول إلى أوروبا، واستقبالهم. لكن الغياب شبه التام لسفن الإنقاذ قبالة سواحل ليبيا وحزم الحكومة الإيطالية أعادا فاليتا إلى خارطة الهجرة. وبذلك فاق عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى الأرخبيل الصغير منذ يناير، 500 مهاجر مقابل 1425 لإيطاليا.

وكانت مالطا استقبلت في نهاية مارس ناقلة نفط صغيرة خطفها مهاجرون تم إنقاذهم قبالة سواحل ليبيا. وحُـكم على ثلاثة فتية بسبب خطف السفينة، لكن المهاجرين الـ105 الآخرين تم استقبالهم كطالبي لجوء.

وفي إيطاليا، نزل 54 باكستانيًّا في كالابريا (جنوب) بعدما عُـثر عليهم قرب الشواطئ، وكانوا على متن قارب يرجح أنه انطلق من تركيا. وكما هو الحال دائمًا على هذا الطريق الذي يعرف تدفقًا محدودًا ولكنه منتتظم، أوقف روسيان يشتبه بأنهما مهربان.