الرئيس الأوكراني الجديد مصدوم بعد 3 أيام على توليه الحكم

فلوديمير زيلينسكي يغادر معرض الكتاب في كييف في 23 مايو 2019 (فرانس برس)

أعلن الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي، الخميس، أنه «يشعر بنوع من الصدمة» بعد ثلاثة أيام على توليه مهامه، منددا بالأجواء الثقيلة السائدة في المبنى الضخم السوفياتي حيث مقره.

وردا على سؤال حول أولى انطباعاته في مهامه الجديدة، قال زيلينسكي لوكالة «فرانس برس»، إنه «لا بأس. ما زلت قليلا تحت الصدمة. هناك الكثير من العمل».

وزار الممثل السابق البالغ الـ41 من العمر، الذي وعد بابعاد النخب وتحديث أسلوب تولي السلطة، معرضا للكتاب الشعبي في كييف.

اقرأ أيضًا.. انتخاب زيلينسكي رئيسًا لأوكرانيا يفتح صفحة من الآمال والمخاوف

وحول سبب هذا الشعور، قال إن «الأجواء والمبنى»، مؤكدًا رغبته في نقل إدارته إلى مبنى أكثر حداثة، مضيفًا «أشعر برغبة كبيرة في القيام بذلك.. سنواجه صعوبات جمة لكننا نفكر في الأمر».

وكان زيلينسكي انتخب في أبريل بأكثر من 73% من الأصوات أمام خصمه المنتهية ولايته بترو بوروشنكو ونصب رئيسا الإثنين. وعلى الفور دعا إلى انتخابات تشريعية مبكرة للحصول على الغالبية اللازمة لاجراء إصلاحات.

اقرأ أيضًا.. الاتحاد الأوروبي يشيد بـ«التمسك القوي» لأوكرانيا بالديمقراطية بعد فوز زيلينسكي

وخلال حملته غير المسبوقة التي أطلقها أساسا على مواقع التواصل الاجتماعي، قدم نفسه كرجل قريب من الشعب يتحدث بسهولة ووعد بالسفر مستخدما رحلات تجارية ونقل مقره الرئاسي إلى «مكان مفتوح».

وبعد انتخابه أقر فريقه في مرحلة أولية بأن عملية نقل المقر الرئاسي ستكون معقدة خصوصا لأسباب أمنية، وفتح أمام المشاة الطريق المؤدية إلى مقر الرئاسة.