بيلوسي: من المبكر جدًا بدء إجراءات عزل ترامب

رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي 23 مايو 2019 (فرانس برس)

أكدت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية، نانسي بيلوسي، مجددًا الخميس، أنه «من المبكر جدًا بدء إجراءات عزل الرئيس الجمهوري دونالد ترامب»، معتبرة أن «مثل هذه المبادرة ستكون مصدر انقسامات كبيرة».

وأضافت غداة مشادة لاذعة مع ترامب «يمكن أن نكشف الوقائع للأميركيين من خلال تحقيقاتنا، ويمكن أن يقودنا ذلك إلى لحظة تصبح معها الإقالة حتمية، أو لا. لكننا لم نبلغ بعد هذه النقطة»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وشددت «تقديري أن إجراءات الإقالة ستكون بالتأكيد مصدر انقسامات كبيرة».

وتحولت المعركة بين ترامب والديمقراطيين إلى حرب مفتوحة أمس الأربعاء، عندما أعلن ترامب بغضب أنه «لن يتعاون مع الديمقراطيين حول المشاريع الكبرى مثل خطة البنية التحتية طالما لم يوقفوا تحقيقاتهم الفارغة التي تستهدفه».

اقرأ أيضًا.. مجلس النواب الأميركي يبدأ مرحلة جديدة من المعارضة لترامب

وأشارت «فرانس برس» إلى أن ترامب كان يرد على قول بيلوسي إن «الرئيس منخرط في عملية تمويه لمنعنا من اقتفاء الآثار التي خلفها التحقيق في شبهات صلات مع روسيا خصوصًا شبهة تعطيل العدالة».

واتهم ترامب إثر ذلك في سلسلة من التغريدات الديمقراطيين بـ«مضايقته باستمرار بعدة تحقيقات برلمانية وأنهم الحزب الذي لا يفعل شيئًا مفيدًا».

وكانت الإدارة الأميركية رفضت مرارًا التعاون في تحقيقات برلمانية أطلقها الديمقراطيون الذين يتمتعون بسلطات واسعة في طلب إجراء تحقيقات واستدعاءات بفضل أغلبيتهم في مجلس النواب.

بيلوسي تخشى أن يؤثر إجراء عزل ترامب على شعبية حزبها
وأدى هذا الرفض لنقاش حول إجراءات عزل ترامب حجمًا أكبر هذا الأسبوع، لكن الأصوات المؤيدة هذه الإجراءات ما زالت أقلية.

وتخشى بيلوسي من تأثير مثل هذا الإجراء على شعبية حزبها مع اقتراب الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 2020 مما يحجب رسالة حملتهم بشأن القضايا التي تهم الناخبين فعلاً الذين باتوا يكرهون الشجارات السياسية في واشنطن.

اقرأ أيضًا.. عدوة ترامب.. انتخاب نانسي بيلوسي لرئاسة مجلس النواب الأميركي

وعلى غرار ما صرح المرشح للانتخابات الرئاسية بيرني ساندرز أمس الأربعاء، أكدت بيلوسي أن ترامب يرغب في رؤية الديمقراطيين يباشرون إجراءات العزل.

وقالت «ليس لديها أدنى شك في أن البيت الأبيض يرغب بشدة في إجراءات عزل، لأنها تناسبه سياسيًا».

المزيد من بوابة الوسط