ترامب يقول إن الإيرانيين أظهروا أنهم مصدر «تهديد كبير»

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض في 9 مايو 2019 (فرانس برس)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، إن «إيران أظهرت أنها مصدر تهديد كبير»، وذلك توضيحًا لقراره إرسال حاملة طائرات أمريكية إلى الشرق الأوسط، لكنّه عاد وأكد انفتاحه على الحوار مع قادتها -حسبما ذكرت «فرانس برس».

ونقلت «فرانس برس»، عن ترامب قوله للصحفيين إن الإيرانيين «أظهروا تهديدا كبيرًا.. ولدينا معلومات قد لا تتصورونها» من دون أن يوضح ماهية هذه المعلومات.

وردًا على سؤال حول إمكانية اندلاع مواجهة عسكرية بين واشنطن وطهران، قال ترامب إنه "لا أريد أن أقول +كلا+ لكنني آمل بألا يحصل ذلك»، لكن ترامب عاد وخفّض النبرة قائلاً «أريدهم أن يتّصلوا بي (...) نحن مستعدون للحوار» -وفق «فرانس برس».

وواصل ترامب أنه «لا نريد أن يحصلوا على السلاح النووي، لا نطلب الكثير»، قبل أن يشن هجوما شرسا على جون كيري وزير الخارجية الأسبق، واتّهمه بأنه «تواصل مع قادة إيرانيين وطلب منهم عدم الاتصال».

يجب أن يُحاكم جون كيري
وقال ترامب إن «جون كيري يتحدث معهم كثيرا وهو يقول لهم ألا يتّصلوا»، موضحًا أن «ذلك يشكل خرقا لقانون لوغان الذي يحظر على المواطنين الاميركيين التفاوض مع حكومات أجنبية».

اقرأ أيضًا.. أميركا ترسل قاذفات«بي 52» إلى منطقة الخليج لردع إيران

وعاد الرئيس الأمريكي ليقول إنه «بصراحة يجب أن يُحاكم بسبب ذلك.. لكن يجب على الإيرانيين أن يتّصلوا»، مضيفا أنه «إنّ فعلوا فنحن منفتحون على التحاور معهم».

وكانت الولايات المتحدة نشرت حاملة طائرات في الخليج وسط تصاعد التوتر، لكن ترامب قال إن «واشنطن لا تسعى للدخول في مواجهة مع طهران».

ترامب يقول إنه يمكن التوصل لاتفاق عادل مع إيران
وقال ترامب «أريدهم أن يكونوا أقوياء ورائعين. وأن يكون اقتصادهم رائعا»، مضيفًا أنه «يمكننا التوصل لاتفاق عادل».

وأشارت «فرانس برس» إلى أن قانون لوغان الأميركي يحظر على رعايا أميركيين غير مخولين التفاوض مع حكومات أجنبية هي على خلاف مع الولايات المتحدة. إلا أن أي شخص لم يلاحق إلى هذا اليوم بموجب هذا القانون العائد إلى عام 1799 -بحسب الوكالة.

ولفتت الوكالة إلى أن كيري شارك في المفاوضات التي أفضت إلى الاتفاق النووي المبرم مع طهران والرامي إلى الحد من برنامجها النووي.

اقرأ أيضًا.. ترامب يفرض عقوبات جديدة على المعادن الصناعية الإيرانية

ورفع الاتفاق الموقع في عام 2015، خلال عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، عقوبات كانت مفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي، لكن ترامب تخلى عنه في مايو من العام الماضي وأعاد فرض عقوبات أحادية.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس الأربعاء، إن «طهران قررت تعليق بعض تعهداتها في الاتفاق النووي»، وهدد باتّخاذ إجراءات إضافية خلال 60 يوما في حال لم تطبق الدول الموقعة على الاتفاق بعض التزاماتها.

متحدث كيري يردّ على ترامب
ودان متحدّث باسم كيري، تصريحات ترامب ووصفها بـ«المسرحية»، مضيفًا في بيان إن «كل ما قاله الرئيس ترامب اليوم هو بكل بساطة خطأ».

وتابع أنه «مخطئ في الوقائع وفي القانون وللأسف هو مخطئ في كيفية استخدام الدبلوماسية لإبقاء أميركا آمنة».

وجاء في البيان أن «وزير الخارجية كيري شارك في التفاوض على الاتفاق النووي الذي نجح في حل مشكلة مستعصية»، والعالم أيّد (الاتفاق) حينها ولا يزال يؤيده».

وأضاف أنه «نأمل بأن يركّز الرئيس على حل مشاكل السياسة الخارجية لأميركا بدلا من مهاجمة أسلافه لمجرّد الاستعراض».

المزيد من بوابة الوسط