تسعة قتلى حصيلة هجوم على منظمة أميركية في أفغانستان

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، الخميس، أن حصيلة الهجوم على منظمة «كاونتربارت إنترناشيونال» الأميركية غير الحكومية الذين أعلنت مسؤوليتها عنه حركة طالبان، قد ارتفعت وبلغت تسعة قتلى.

والقتلى هم أربعة من عناصر الشرطة وأحد أفراد القوات الخاصة، وحارس المقار المؤمنة لـ«كاونتربارت إنترناشونال» وثلاثة مدنيين، أعضاء في منظمة «كير إنترناشونال» القريبة من كاونتربارت. وجرح أيضًا عشرون مدنيا.

وكانت حصيلة سابقة صدرت بعد انتهاء العمليات للقضاء على المهاجمين، تحدثت عن سقوط خمسة قتلى.

وذكرت المنظمة غير الحكومية في بيان «بحزن عميق تؤكد كير مقتل ثلاثة من زملائنا»، هم حارس وسائق ومستشار تقني في مجال التعليم.

وأضافت أن هذا الهجوم يعكس المخاطر المتزايدة التي يواجهها العمل الإنساني في البلدان المتأثرة بالنزاعات مثل أفغانستان والحقيقة اليومية المؤسفة للعنف لعدد كبير من الأسر الأفغانية.

من جهتها أعربت آن هودوك رئيسة منظمة «كاونتربارت إنترناشونال» التي تمولها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ووزارة الخارجية الأميركية، عن أسفها للهجوم الذي استهدف محترفين على صعيد التنمية كرسوا حياتهم لتحسين حياة أضعف الفئات في أفغانستان، خصوصًا النساء والشبان والمعاقين.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن ثلاثين عاملًا في مجال الإغاثة قتلوا في 2018 في أفغانستان، وستة في الفترة من يناير إلى مارس 2019.

وتعمل حوالى 266 منظمة غير حكومية في أفغانستان، كما تقول وزارة الاقتصاد.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هذا الهجوم الذي استمر أكثر من خمس ساعات حتى القضاء على المهاجمين الأربعة الذين دخلوا المنازل المزدوجة المكونة من أربعة طوابق في موقع كاونتر بارت انترناشونال.

وقد حصل فيما تجري الولايات المتحدة وطالبان منذ أسبوع في الدوحة جولة جديدة من محادثات السلام، حيث يبدو أن كلا الطرفين يصطدم بالمسألة الأساسية المتمثلة بتوقيت انسحاب القوات الأميركية.