البنتاغون: «موقفنا لم يتغير» من قرار تركيا شراء منظومة صواريخ روسية

المنظومة الدفاعية الروسية المضادة للصواريخ

أكدت الولايات المتحدة الأميركية على لسان وزير دفاعها بالوكالة باتريك شاناهان، اليوم الجمعة، أن موقفها لم يتغير، ومازالت عازمة على عدم تسليم تركيا الطائرات الشبح اف-35 إذالم تتخل عن المنظومة الدفاعية الروسية المضادة للصواريخ من طراز «اس-400».

وصرح شاناهان لصحفيين، قائلا إن «موقفنا لم يتغير.. إذا قررت أنقرة تفعيل المنظومة الروسية، فلن تقوم الولايات المتحدة بتسليمها الطائرات المقاتلة خلال الصيف المقبل كما كان مقررا»، لكن شركات تركية شاركت منذ إطلاق البرنامج في تصنيع المقاتلة، بما في ذلك أجزاء من معدات الهبوط وغيرها، وسيعني خروج أنقرة من البرنامج تصنيع هذه الأجزاء بواسطة شركات أخرى.

وتابع شاناهان «إذا ارتأت تركيا أن منظومة اس-400 قرار تريد المضي فيه قدما، فسنكون بحاجة إلى نقل التصنيع من تركيا»، موضحا أنه التقى مسؤولين في مجموعتي «لوكهيد مارتن» و«يونايتد تكنولوجيز» الأسبوع الماضي لبحث الخيارات الممكنة.

وحضت واشنطن تركيا على الاختيار بين منظومة الدفاع الروسية والطائرات المقاتلة من طراز اف-35، التي تريد أنقرة الحصول على 100 منها، وتم تسليم طائرتين في يونيو 2018 لكنهما بقيتا في الولايات المتحدة، رسميا لتدريب الطيارين الأتراك.

ولم يحدد البنتاغون مطلقا أي موعد لتسليم هذا النوع من المقاتلات إلى تركيا، كما قرر مطلع أبريل تعليق عملية تسليم المعدات الأرضية المتعلقة باستخدام هذه المقاتلة المصممة للتواصل في الوقت الفعلي مع الانظمة العسكرية التابعة لحلف الأطلسي، بما في ذلك منظومات الدفاع الصاروخي.

وتشعر الولايات المتحدة بالقلق من احتمال أن تستخدم التكنولوجيا الموجودة في بطاريات اس-400 لجمع البيانات التكنولوجية في الطائرات العسكرية التابعة لحلف الأطلسي، وأن تتمكن روسيا من الاطلاع عليها.