المعارض الفنزويلي غوايدو يُجدد دعوته للجيش إلى التخلي عن مادورو

خوان غوايدو وسط أنصاره في كراكاس (الإنترنت- أرشيفية).

مجددًا، دعا الزعيم المعارض في فنزويلا خوان غوايدو، الجيش اليوم السبت إلى التوقف عن دعم الرئيس نيكولاس مادورو، وذلك خلال تظاهرة شارك فيها في العاصمة كراكاس في إطار الضغوط لدفع الرئيس إلى الاستقالة -حسبما نقلت «فرانس برس».

وقال غوايدو، في كلمة ألقاها وسط تجمع لأنصاره بحي الأعمال في كراكاس، إن «لدى العسكريين فرصة تاريخية للخروج مرفوعي الرأس في حال انضموا إلى المعارضة»،.

وأشارت الوكالة إلى أن الجيش يسيطر بشكل خاص على القطاع النفطي رئة الاقتصاد الفنزويلي، في وقت اعتبر غوايدو أن «دعم الجيش أساسي، إلا أن الوقت يمر ولا يمكن أن ننتظر الى الأبد».

ودعا غوايدو، أنصاره إلى النزول بكثافة بالشارع في الأول من مايو بمناسبة عيد العمال لكي تكون التظاهرة في هذا اليوم «الأكبر في تاريخ فنزويلا وصولا إلى إنهاء اغتصاب السلطة من قبل مادورو» -حسب قوله.

وأشارت الوكالة إلى أن مادورو يتهم غوايدو بالسعي للقيام بانقلاب عليه بمساعدة الإدارة الأميركية.

اقرأ أيضًا.. قبل شهر من الانتخابات الأوروبية ..خلاف علني بين طرفي الغالبية الحاكمة في إيطاليا

في الجانب الآخر من العاصمة، تجمع آلاف الأشخاص من أنصار مادورو للاحتفال بخروج فنزويلا من منظمة الدول الأميركية التي تتخذ من واشنطن مقرًا. وكانت الحكومة الفنزويلية، أعلنت منذ عامين عزمها على الانسحاب من هذه المنظمة التي تتهمها بالمشاركة في حملة لزعزعة الاستقرار في فنزويلا لصالح المعارضة -وفق «فرانس برس».

ودعت السلطات، إلى التظاهر في الأول من مايو في وسط العاصمة لدعم الرئيس مادورو.