مقتل 18 شخصًا جراء سيول عارمة في إيران

سيارات تراكمت في مدينة شيراز الجنوبية بعدم اجتاحت السيول جراء الأمطار الغزيرة. (أ ف ب)

لقي نحو 18 شخصًا حتفهم وأصيب 68 آخرون بجروح إثر سيول عارمة اجتاحت معظم المحافظات الإيرانية جراء الأمطار الغزيرة، بحسب ما أفادت أجهزة الطوارئ الإثنين.

وأكدت أجهزة الإنقاذ على موقعها الإلكتروني هذه الحصيلة الجديدة المؤقتة. قبل ذلك أعلن رئيس جهاز الطوارئ الوطني بيرحسين كوليفاند للتلفزيون الإيراني العام أن الحصيلة الأولية في مدينة شيراز جنوب البلاد هي 11 قتيلًا و68 جريحًا، فيما قتل شخص آخر في ساربول الذهب في محافظة كرمنشاه الغربية، وفق «فرانس برس».

وذكرت منظمة إدارة الأزمات الإيرانية أن البلاد تواجه فيضانات غير مسبوقة في 25 من محافظاتها الواحدة والثلاثين. واجتاحت الفيضانات الأخيرة بشكل خاص غرب وجنوب غرب إيران وتأتي بعد سيول وفيضانات واسعة في 19 مارس في محافظتي غوليستان ومازانداران شمال شرق البلاد، ولكن لم تصدر حصيلة رسمية بعدد القتلى.

وتعرقلت أعمال خدمات الطوارئ بسبب عطلات رأس السنة الإيرانية. وألغت منظمة إدارة الأزمات ووزارة الصحة المسؤولة عن المستشفيات جميع الإجازات ووضعت في حالة تأهب كاملة، فيما صدر أمر لرؤساء المحافظات بعدم مغادرة أماكن عملهم. وحذرت وكالة الأرصاد الجوية الإيرانية من أن هطول الأمطار سيستمر حتى الأربعاء.