مقتل 14 مدنيًا في هجوم لـ«بوكو حرام» في نيجيريا

نقل جثة إلى مشرحة مستشفى شمل شرق مدينة مايدوغوري، 16 فبراير 2019. (أ ف ب)

قتل ما لا يقل عن 14 عاملا في هجوم لجماعة «بوكو حرام» «المتطرفة» في شمال شرق نيجيريا، بحسب ما ذكرت الأربعاء عناصر مسلحة تساند الجيش.

وهاجم مسلحون يشتبه بانتمائهم إلى فصيل ابو بكر الشكوي الإثنين مدنيين كانوا يقومون بجمع الحطب في غابة كوشيبي على بعد حوالى 10 كيلومترات من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، وفق «فرانس برس».

وقال باباكورا كولو أحد قادة الميليشيا «عثرنا على 14 جثة في موقع الهجوم وما زلنا نبحث عن أربع»، مشيرًا إلى أن الضحايا حاولوا الفرار وتعرضوا لإطلاق نار. وقال محمد أشيك العنصر الآخر في الميليشيا «عثرنا على تسع جثث أمس (الثلاثاء) وخمس صباح اليوم». وأوضح أن أربعة أشخاص لا يزالون مفقودين يرجح أنهم قتلوا في الهجوم. وتابع أن «عمليات البحث صعبة لأن الجثث كانت موزعة على مساحة كبيرة من الغابة».

ويتحدر المدنيون من قرية لوالتي المجاورة في منطقة جيري التي استهدفها مرارا «المتطرفون». وتستهدف «بوكو حرام» بانتظام المزارعين ومربي المواشي وتتهمهم بتقديم معلومات عن المتمردين للسلطات النيجيرية. وفي يناير قتل أربعة فلاحين قرب مولاي على بعد 5 كلم من مايدوغوري أثناء تواجدهم في حقولهم.

وكان الرئيس النيجيري محمد بخاري المرشح لولاية ثانية، انتخب في 2015 بعد أن وعد بوضع حد لتمرد بوكو حرام. لكن الوضع في شمال شرق البلاد مقلق لأن الهجمات تضاعفت في الأشهر الأخيرة ما أدى إلى مقتل عشرات بل مئات الجنود على يد الحركة «المتطرفة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط