تركيا تعتقل المئات للاشتباه بعلاقتهم بالمتمردين الأكراد

متظاهرون يرفعون أعلاما تحمل صورة الزعيم الكردي عبدالله أوجلان خلال تظاهرة ضد الحملة التركية العسكرية التي استهدفت بلدة عفرين السورية. (أ ف ب)

اعتقلت السلطات التركية المئات خلال مداهمات في الذكرى العشرين للقبض على زعيم الأكراد المسجون عبد الله أوجلان، بحسب ما ذكر الإعلام الحكومي الاحد.

ونقلت وكالة الأناضول الحكومية للأنباء عن وزارة الداخلية قولها إن الشرطة اعتقلت 735 شخصا متهمين بالارتباط بالمسلحين الأكراد أو دعمهم خلال 156 عملية مداهمة جرت الجمعة، وفق «فرانس برس».

وخلال المداهمات عثرت الشرطة على مسدسات ورشاشات وذخيرة ومواد متفجرة من بينها عبوات ناسفة مصنعة يدوياً، بحسب الوكالة. إلا أن الوزارة والوكالة لم تذكرا أين جرت تلك المداهمات. وأفرجت السلطات بعد ذلك عن 226 شخصا، ومن بين المحتجزين وجهت مذكرات اعتقال رسمية الى 61 منهم، فيما لا تزال الإجراءات القانونية مستمرة بحق 448 محتجزا مشتبها بهم، بحسب الوكالة.

ويعتقد أن المعتقلين كانوا يخططون لتنظيم تظاهرات حاشدة بمناسبة ذكرى القبض على أوجلان. وذكرت الوزارة أن عدداً من المشتبه بهم متهمون كذلك بالتخطيط «لخلق فوضى» قبل الانتخابات العامة في تركيا التي ستجري في 31 مارس، بحسب الوكالة.

وصادف يوم الجمعة الذكرى العشرين لإلقاء عناصر الاستخبارات السرية التركية القبض على اوجلان في كينيا أمام السفارة اليونانية في نيروبي في 15 فبراير 1999.

وشارك أوجلان في تأسيس حزب العمال الكردستاني في 1978، وهي منظمة تصنفها أنقرة وحلفاؤها الغربيون حاليا على أنها منظمة إرهابية. وتأسس حزب العمال الكردستاني مبدئيا للحصول على الحكم الذاتي للأكراد، وتحول إلى جماعة مسلحة في 1984 بهدف إنشاء دولة كردية مستقلة. وخلال هذا التمرد قتل نحو 40 ألف شخص. ويقبع أوجلان حاليا في السجن في جزيرة امرالي القريبة من اسطنبول.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط